عاجل

البث المباشر

رئيس داماك للعربية: هذا موعد صعود عقارات دبي

المصدر: العربية.نت

توقع رئيس مجلس إدارة داماك العقارية، حسين سجواني، عودة أسعار العقارات في دبي للصعود في العام 2022، مؤكداً أن أساسيات سوق العقار في دبي قوية.

وقال سجواني في مقابلة مع "العربية" على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة "دافوس" السويسرية، إن مرحلة العرض الزائد في سوق عقارات دبي سوف يقل تأثيرها مع الإجراءات الحكومية الأخيرة.

وأشار إلى إجراءات مهمة اتخذتها الحكومة، مثل تشكيل "اللجنة العليا للتخطيط العقاري" بإمارة دبي برئاسة الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتي أجرت اجتماعات مع المستثمرين.

وأوضح أن الدولة عملت على محورين: الأول خفض المعروض من العقارات، وبالفعل بدأت الشركات الحكومية ذلك في السوق.

كما أشار إلى محور آخر مهم هو زيادة الطلب على العقارات، عبر استحداث فيزا زيارة خمس سنوات وفيزا عشر سنوات لإقامة الأجانب، معتبراً أن هذه الإجراءات سوف تساهم في استيعاب العرض الزائد وزيادة الطلب على العقارات.

وقال إن العام الماضي شهد تراجعاً في إطلاق المشاريع العقارية الجديدة.

وأضاف أن "سوق العقارات وصلت إلى القاع، ونحتاج عامين إلى ثلاثة أعوام بحد أقصى للعودة" للارتفاعات.

واعتبر أن السوق على الرغم من التراجعات لم تزل قوية، مع مبيعات فاقت 20 ألف وحدة في العام الماضي، مؤكداً أن الأسعار الحالية تعد فرصة جيدة للشراء.

وحول تراجع إيرادات "داماك" في أول 9 أشهر من العام 2019 إلى 2.8 مليار درهم من 5.2 مليار درهم في نفس الفترة من 2018، قال سجواني إن "شركة داماك واكبت دورة الصعود لخمس سنوات في سوق العقارات والتي بدأت منذ العام 2012، وبالتالي توقعنا أن يبدأ الضعف في العام 2017".

وقال إن من الطبيعي أن تتراجع الإيرادات مع طرح مشروعين في 2018 ومشروع واحد في 2019 في مقابل طرح 10 مشاريع في سنوات سابقة.

وأوضح أن توقعات انتهاء دورة الانتعاش دفعت شركة "داماك" إلى "التركيز على تقوية مركزها المالي، والتركيز على تسليمات العقارات".

وشرح أن جدول تسليمات العقارات من الشركة شمل 6 آلاف وحدة عقارية السنة الماضية، و8 آلاف وحدة السنة الحالية، و9 آلاف وحدة للسنة المقبلة، مؤكداً أن هذه التسليمات تعني جلب السيولة النقدية للشركة.

وأكد أهمية الملاءة المالية للشركة، ولعملائها ومستثمريها، موضحاً أن "داماك" تشترط دفع 20% من قيمة الشقة وبحد أدنى 14% لبعض الاستثناءات، بينما بعض الشركات تقوم ببيع الشقق بمقدم 5% بمعنى أنك تشتري شقة بمليون درهم وتدفع مقدماً 50 ألف درهم.

وبسؤاله عن تأثير المعرض العالمي "إكسبو دبي 2020" على سوق العقارات، قال سجواني إن "إكسبو" سوف يبدأ في أكتوبر 2020 وسيترك أثره الإيجابي على قطاع الفنادق في 2021، وعلى قطاع العقارات في 2022.

وشرح وجهة نظره في أن جذب العدد الهائل من السياح لهذا المعرض سيولد لديهم فكرة عن دولة جاذبة للاستثمار في بيئة آمنة، ويعزز من عودتهم لشراء العقارات.

كلمات دالّة

#دبي, #سجواني, #عقارات, #داماك

إعلانات

الأكثر قراءة