عاجل

البث المباشر

استقرار الدولار يعزز الاستثمار بالعقارات المصرية

المصدر: العربية.نت

أكد أيمن سامي مدير شركة JLL في مصر أن استقرار الدولار، دفع المستثمرين إلى زيادة ثقتهم في السوق العقارية المصرية، نظراً لقدرتهم على احتساب التكلفة بشكل أكثر استقراراً.

وقال سامي في مقابلة مع "العربية" إن الدولار المستقر مردوده على الاستثمار والعقار إيجابي جداً، بحيث يمكن المستثمرين من إجراء حساباتهم ومخاطرهم والتكلفة بشكل أكثر دقة.

وأشار إلى ضغوط كبيرة كانت تشهدها سوق العقارات المصرية، على التكلفة والتدفقات المالية للمطورين العقاريين، إلى جانب تأخر في بعض المشاريع في تسليم الوحدات.

موضوع يهمك
?
بعد أن كانت الأنباء يوم الجمعة تشير إلى اتفاق مجموعة أوبك بلس على خفض الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل إضافية، حتى نهاية...

لماذا تخلت روسيا عن اتفاق النفط مع منظمة أوبك؟ لماذا تخلت روسيا عن اتفاق النفط مع منظمة أوبك؟ غداء عمل

ووصف سوق العقار المصري بأنه بين المناطق الأكثر جاذبية بالنسبة للدول المحيطة وعلى المدى البعيد سنرى تحسناً في قطاع الفنادق في مصر.

وكانت شركة JLL للاستشارات العقارية أصدرت تقريرا عن القطاع العقاري في مصر في عام 2019 أشارت فيه إلى أن السوق شهدت تقلبات قوية، وشهدت عدة دفعات وتحديات في آن واحد، نتيجة تحركات سعر الصرف، وتحسن مناخ الاستثمار، وطرح المرحلة الثانية من الخريطة الاستثمارية، وزيادة إنتاج الغاز بما يساهم في تحييد مخاطر الاختلالات.

وأشار التقرير إلى أن خفض البنك المركزي لأسعار الفائدة ظهرت آثاره الإيجابية، في ظل تباطؤ تعافي الاستهلاك. وقال التقرير إن معدل نمو الأسعار ارتفع خلال الشهور الأخيرة وتوجد توقعات بزيادة الطلب خلال الفترة المقبلة.

وأوضح التقرير أن توقعات "أكسفورد إيكونوميكس، تشير إلى انخفاض نمو الاقتصاد إلى 5.5% خلال العام المالي الجاري قبل أن تستقر عند 5.4% خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وأن يصل عجز الموازنة إلى 7.2% من الناتج المحلي الإجمالي خلال 2019-2020.

وأشار التقرير إلى أن العام الماضي شهد دخول 3.868 ألف وحدة سكنية فقط، حيز التسليم في القاهرة، بزيادة هي الأقل خلال 10 سنوات عند 2.5%، ليرتفع المعروض إلى 159 ألف وحدة مقابل 155 ألف وحدة.

وأوضح التقرير أن ما لا يقل عن 58 ألف وحدة سكنية من المقرر تسليهما خلال العام الجاري، ولكن "جيه إل إل" مازالت حذرة حول إمكانية تسليم المشاريع في موعدها نتيجة بعض المشكلات في ميزانية الشركات في ظل ركود السوق.

وقال التقرير إن السوق بدأ في التحسن خلال الربع الأخير من 2019، نتيجة تراجع المعروض خلال العام الماضي، واستقرت أسعار إيجارات المكاتب خلال الربع الأخير في حين ارتفعت 12% على أساس سنوي، وتراجعت معدلات العقارات الشاغرة بنسبة 12% على أساس سنوي.

وارتفعت إيجارات الشقق في مدينة 6 أكتوبر بنسبة 15% على أساس سنوي والفيلات 9%، وارتفعت أسعار البيع بنسبة 11% للشقق و16% للفيلات، في حين زادت إيجارات القاهرة الجديدة 19% للفيلات و18% للشقق، وأسعار البيع زادت 9% للشقق و7% للفيلات.

وأضاف التقرير أن قطاع التجزئة واجه تحديات مع تفضيل التجار تحجيم خطط التوسع وانخفضت معدلات الإشغال لكن من المتوقع أن ترتفع بقوة على المدى المتوسط.

وشهد قطاع الفندقة أداء متبايناً في الوقت الذي تراجعت فيه عدد الغرف الداخلة للسوق بنسبة 2% وارتفعت الإشغالات إلى 75% منذ بداية 2019 وحتى شهر ديسمبر.

إعلانات