عاجل

البث المباشر

كيف ستتحرك إيجارات العقارات في الإمارات بـ 2020؟

المصدر: العربية.نت

أكد خبراء قدرة القطاع العقاري في الإمارات على مواجهة التأثيرات، رغم ما يحدث في أسواق المال أو النفط، معتبرين أنها لا تؤثر على قطاع العقارات المتوقع له الاستقرار في العام الحالي.

وبحسب صحيفة الخليج، أكد خليفة سيف المحيربي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للاستثمار، أن القطاع العقاري في إمارة أبوظبي بشكل خاص والإمارات بشكل عام، لا يزال يحافظ على حيويته ونشاطه وجاذبيته، موضحاً أنه لا تأثير يذكر على هذا القطاع الحيوي والمهم.

وذكر أن ما يجري تداوله عن احتمال حدوث تأثير على القطاع لا يتعدى الشائعات؛ إذ أن المشاريع العقارية التي يجري إطلاقها أو تنفيذها تخضع للدراسة لتتناسب مع حجم الطلب والعرض ولاستيعاب الأعداد المتزايدة من المستثمرين وعوائلهم الذين يأتون إلى الدولة بغرض الاستثمار، في ظل ما تتمتع به من بيئة نشطة للأعمال.

وأعرب المحيربي عن توقعاته أن يحافظ سوق الإيجارات السكنية في الإمارات بشكل عام، وإمارة أبوظبي بشكل خاص، على استقراره في 2020، بدون حدوث أي تصحيح سعري، وذلك بفضل الحركة النشطة على الطلب.

وقال: "برغم الظروف التي تواجه الاقتصاد العالمي فإن العقار لا يزال يحافظ على جاذبيته ومكانته، في ظل الطلب عليه بغرض الاستثمار أو الإقامة، كما أن القطاع يعتبر الأكثر أماناً بالنسبة للمستثمرين والأفراد والشركات".

من جانبه أكد عمير الظاهري، رئيس مجلس إدارة «بن عرار القابضة»، أن القطاع العقاري أثبت قدرته على مواجهة عملية التصحيح التي جرت على أسعار شراء وتملك الوحدات السكنية أو القيمة الإيجارية.

وأوضح بحسب الصحيفة، أن العقار من الأصول التي تحافظ على قيمتها مؤكدا أن القطاع العقاري في الوقت الراهن يكتسب ثقة المستثمرين، عقب ما حدث في قطاعات أخرى تأثرت بظروف متعددة، كون العقار لا يزال يسجل عوائد مجزية رغم الظروف التي يتعرض لها.

من جانبه أوضح عبد الرحمن العفيفي، الرئيس التنفيذي لشركة "تمكن العقارية"، أن القطاع العقاري في الإمارات أثبت قوته وحافظ على استقراره في ظل الظروف التي تتأثر بها قطاعات مثل النفط أو الأوراق المالية.

كلمات دالّة

#الإمارات, #عقارات

إعلانات