عاجل

البث المباشر

هل تنتعش عقارات دبي بعد أزمة كورونا؟

المصدر: العربية.نت

توقع خبير عقاري متخصص ازدهار شراء العقارات في الإمارات بمجرد الانتهاء من أزمة تفشي فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه رغم تباطؤ الصفقات العقارية في البلاد بسبب الفيروس فإن التوقعات بشأن القطاع لا تزال إيجابية وهناك الكثير من المشترين الذين ينتظرون نهاية أزمة كورونا لكي يعودوا إلى السوق العقاري في الإمارات.

وقال ريتشارد وايند المدير العام لـ Better homes العقارية لـ "أرابيان بزنس": رغم أن نشاط العقارات في الإمارات تباطأ منذ تفشي فيروس كورونا في منطقة الخليج، إلا أنني أعتقد أن التوقعات لا تزال إيجابية، حيث يرى عدد من المستثمرين أن هناك فرصة قوية الآن للشراء، خصوصا مع أسعار فائدة متدنية وخفض سقف الرهون العقارية بنسبة %5 للمشترين للمرة الأولى. وتابع: أتوقع أن نشهد ازدهارا في السوق العقاري في الإمارات وأعتقد أن الطلب على العقارات والأسعار سيرتفع بمجرد انتهاء أزمة تفشي كورونا. وأن المستثمرين الأذكياء يعرفون ذلك ويتطلعون إلى الاستفادة من شراء العقارات الآن رغم حالة عدم اليقين الاقتصادية، وفقا لما نقلته صحيفة "القبس".

ولفت ويند إلى أنه لا يتوقع هجرة قوية للوافدين من الإمارات، رغم استطلاع أجرته "اكونوميست كوربوريت نتوورك" أفاد بأن %20 من العاملين في الشرق الأوسط أجبروا على الحصول على إجازة غير مدفوعة بفعل تعطل الأعمال نتيجة فيروس كورونا وأن شركات في المنطقة بدأت بالفعل في الاستغناء عن عمال وموظفين.

وأضاف: أن تفشي فيروس كورونا قضية تشغل العالم بأسره، ومعظم الأجانب المتواجدين في الإمارات يعتقدون أنهم يعيشون في أفضل مكان حاليا خلال تفشي الفيروس أو بعده. وتابع ويند: أثبتت إمارة دبي أنها تخرج من الأزمات الاقتصادية والمالية بشكل أفضل وأسرع من أي مكان آخر، لذلك أتوقع بقاء الغالبية العظمى من الأجانب فيها، ولن أتفاجأ إذا شهدت الإمارة بعد انتهاء كورونا تدفقات لوافدين جدد حيث سينظر إلى دبي على أنها تشكل فرصة جاذبة للاستثمار والعمل.

وأشار إلى أن المجال الأكثر إثارة للقلق بالنسبة للجزء الأكبر من الأجانب في دبي هو سوق الإيجار، علما أن إيجارات الشقق والفلل انخفضت في الإمارة بنحو %8 على أساس سنوي في 2019 وكان من المتوقع حدوث مزيد من التراجع هذا العام، متوقعا زيادة تذبذب المساحات العقارية للمستأجرين الذين يتطلعون إلى تقليص الإيجارات أو إعادة التفاوض عليها مع المالكين.

وقال ويند: مع دخول عدد أقل من المستأجرين الجدد إلى سوق دبي العقاري وتأجيل العديد منهم لقرار تغيير منازلهم فإن على الملاك إعادة النظر في تسعير الإيجارات لجذب المستأجرين لكل من العقارات السكنية والتجارية.

وختم بالقول: إن بعض الملاك الأفراد قاموا بخصومات على إيجارات منازل تزيد على %10 بهدف الإشغال السريع لعقاراتهم، فيما اتبع البعض الآخر نهج الانتظار والترقب ويبقون على إيجارات عقاراتهم من دون تغيير.

كلمات دالّة

#دبي, #عقارات, #استثمارات

إعلانات