عاجل

البث المباشر

أسعار عقارات دبي ترتفع بهذه النسبة رغم قيود كورونا

المصدر: دبي - العربية.نت

ارتفعت أسعار عقارات دبي بنسبة بلغت 0.49% خلال شهر إبريل، ليصل متوسط سعر القدم المربع 866 درهماً للقدم مقابل 862 درهماً خلال شهر مارس الماضي، بحسب التقرير الشهري لشركة «بروبيرتي مونيتور» للاستشارات العقارية.

وأكد التقرير أن الزيادة جاءت خارج السياق المتوقع، نظراً للتحديات التي فرضتها أزمة كورونا على القطاع العقاري في مختلف أنحاء العالم.

وأضافت في تقريرها، أن السوق العقاري في دبي سجل هذه الزيادة الاستثنائية في الأسعار، على الرغم من تراجع عدد معاملات البيع والشراء خلال شهر أبريل، نتيجة إجراءات الإغلاق وقيود التنقل التي تهدف للحد من انتشار فيروس كوفيد- 19، حيث سجل شهر أبريل الماضي نحو 1825 معاملة، فيما بلغت أكبر عملية بيع 40 مليون درهم، وفقا لجريدة الاتحاد.

وأرجع التقرير زيادة متوسط سعر البيع، على الرغم من انخفاض مستوى التعاملات، إلى زيادة حصة المبيعات على الخريطة إلى 72.1% مقابل حصة لا تزيد على 27.9% لعمليات إعادة البيع، في اتجاه جديد، حيث تصل الحصص التقليدية على مدار السنوات الماضية إلى 55% للعقارات على الخريطة، ونحو 45% لإعادة البيع.

وأوضح أن التوجه نحو العقارات على المخطط يتزامن مع طرح المطورين خطط سداد جذابة مع تضمين الرسوم العقارية في أسعار البيع، فيما تتطلب العقارات الجاهزة سيولة نقدية أو فرصاً للتمويل العقاري، لذلك تراجعت تعاملات المخطط بنسبة أقل خلال فترة الإغلاق.

ولفت إلى أنه من المحتمل أن يكون السوق العقاري في دبي شهد خلال شهر أبريل الماضي إغلاق عدد من صفقات إعادة البيع، مشيراً إلى أن الحلول التكنولوجية، وفي مقدمتها تقنيات الواقع المعزز، ساعدت كلاً من العقارات الجاهزة وقيد التنفيذ من تحدي المعاينة في ظل قيود التنقل.

وأكد التقرير أن الأوساط العقارية، من مطورين ووسطاء ومستثمرين، تشهد تفاوضاً محموماً على الصفقات الانتقائية، إلا أنه من غير المرجح أن ينتج عن هذا النشاط تغييرات كبيرة في الأسعار على المدى القصير، حيث يحتاج أي تغيير بالأسعار إلى وقت أطول.

ولفت التقرير إلى أن القطاع العقاري سيكون من بين أهم القطاعات المتأثرة بتخفيف قيود التنقل التي يتم اعتمادها في جميع أنحاء العالم.

كلمات دالّة

#أسعار, #دبي, #عقارات

إعلانات