عاجل

البث المباشر

انتخاب ماكرون يهدئ مخاوف الاتحاد الأوروبي الاقتصادية

المصدر: العربية.نت

تبدو الأسواق في وضع مستقر هذه الفترة، حيث دخلت أغلبيتها في مرحلة استراحة وذلك بعد الارتفاع الملحوظ الذي شهدته نهاية العام الماضي، وخاصة بعد انتخاب الرئيس الأمريكي ترامب في نوفمبر 2016. ويبدو أن تداولات الأسواق الرئيسية قد انحسرت ضمن نطاق محدود في الوقت الحالي بالقرب من أعلى مستوياتها، في انتظار أيه أحداث محفزة أو تغير في الأوضاع الاقتصادية. ولاتزال الأسهم الأمريكية محتفظة بمكاسب تتراوح ما بين 6٪ و7٪ منذ بداية العام وحتى تاريخه، بينما تتراوح نسبة ارتفاع الأسواق الأوروبية والناشئة ما بين 10٪ و11٪، في حين تراجع مستوى الأسواق الخليجية متأثرة إلى حد كبير ما بتراجع أسعار النفط. من جهة أخرى، فلا تزال أسعار الفائدة مرتفعة مقارنة بعام 2016 (يبلغ سعر فائدة لأجل عشر سنوات 2.3٪) إلا أنها أقل من المستوى المرتفع الذي شهدته مؤخراً وذلك بعد قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة في ديسمبر 2016. كما ارتفع سعر صرف الدولار في العام 2016، إلا أن أدائه اللعام يشهد تراجعاً في الوقت الحاضر مقابل معظم العملات الرئيسية (اليورو والين)، وخاصة بعد الانتخابات الفرنسية ونجاح الرئيس ماكرون المؤيد للإتحاد الأوروبي.

إعلانات