استمر الاقتصاد العالمي تسجيل المزيد من التعافي، لا سيما الاقتصاد الأميركي الذي شهد معدل التضخم فيه تحوّلاً نحو الارتفاع. فقد قام صندوق النقد الدولي برفع تقديراته للنمو العالمي إلى 3.7٪ بعد عدة أشهر من البيانات الجيدة، كما رفع أيضاً توقعاته للعامين 2018 و2019 إلى 3.9٪.

وقد عكس هذا الرفع قوة النمو في الاقتصادات المتقدمة (بالأخص في أميركا ومنطقة اليورو واليابان) كما عكس أيضاً التوقعات بانتعاش الأوضاع المالية في أميركا على إثر خفض الضرائب.