عاجل

البث المباشر

ما أسباب تحسن الفائض التجاري بالكويت؟

المصدر: العربية.نت

شهد فائض الحساب الجاري الكويتي تحسناً في الربع الثالث من العام 2017 مع تراجع تحويلات العمالة الوافدة ونمو الصادرات والتي قابلت التوسع في عجز الخدمات.

وارتفع الفائض إلى 0.42 مليار دينار في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني عند 0.26 مليار دينار، ليصل بذلك إلى نسبة سنوية من الناتج المحلي الإجمالي بلغت 4.8٪.

وقد شهدت البيانات الأولية للحساب الجاري خلال هذا الربع تحسناً كبيراً مقارنة بمستويات العام 2016 تماشياً مع ارتفاع أسعار النفط من مستوياتها المتدنية في الربع الأول من 2016.

إعلانات

الأكثر قراءة