عاجل

البث المباشر

هذه توقعات "الراجحي المالية" لأرباح أبرز الشركات السعودية

المصدر: العربية.نت

أكد تقرير الراجحي المالية حول استعراض الأرباح للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية للربع الرابع 2019 أن الربع الأخير من العام الماضي، شهد تسجيل شركة أرامكو السعودية في سوق الأسهم السعودي، وهو حدث رئيسي في تاريخ سوق الأسهم السعودي، متوقعاً أن تكون النظرة الكلية للربع الرابع 2019 متباينة وأفضل بشكل طفيف من النظرة للربع السابق. يمكن الاطلاع على التقرير الكامل بالملف المرفق

وبلغت تقديرات تقرير الراجحي المالية، للأرباح الصافية الفصلية المتوقعة (الربع الرابع 2019) لشركة سابك 1.05 مليار ريال، بتراجع سنوي 67% وزيادة فصلية 26%.

كما توقع التقرير لشركة سبكيم تحقيق 145 مليون ريال بزيادة سنوية 264% وزيادة فصلية 31%، أما شركة سافكو فتأتي تقديرات الأرباح لها 346 مليون ريال بتراجع سنوي 39% وتراجع فصلي 16%.

وجاءت التقديرات على شكل قفزات في أرباح بعض شركات قطاع الإسمنت مثل شركة الأسمنت العربية المتوقع لها تسجيل 80 مليون ريال في الربع الرابع 2019 بزيادة 393% سنوياً وزيادة 33% فصلياً، وتوقع التقرير 68 مليون ريال لشركة أسمنت اليمامة بقفزة سنوية 876% وزيادة فصلية 24%.

كما قدر التقرير أرباح شركة الاتصالات السعودية STC بقيمة 2.7 مليار ريال بتراجع سنوي 12% وتراجع فصلي 0.3%.

وجاءت تقديرات أرباح شركة موبايلي بقيمة 40 مليون ريال، بتراجع سنوي 50% وتراجع فصلي 21.6%. كما جاءت تقديرات أرباح شركة زين بقيمة 145 مليون ريال بتراجع سنوي 63.6% وزيادة فصلية 20.4%.

وبالنسبة لقطاع البتروكيماويات، من المتوقع أن تنخفض الأرباح المجمعة على أساس سنوي، ولكن على أساس ربعي، يتوقع أن ترتفع الأرباح. وعلى صعيد البنوك السعودية، فإننا نعتقد بأن مستويات خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لسعر الفائدة في شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الماضي، سوف تتفوق على التأثير الإيجابي لارتفاع الودائع تحت الطلب وقروض الرهن العقاري.

ويتوقع أن يشهد قطاع الأسمنت تحسناً في الطلب نتيجة لإنشاءات المساكن ويتوقع أن ينعكس ذلك في الأرباح القادمة. ونتوقع أن يكون أداء قطاع المستهلكين ككل، جيدا مقارنة بالعام السابق نظرا لتحسن إنفاق المستهلكين وتصاعد النشاط السياحي في المملكة. وفيما يتعلق بشركات قطاع الاتصالات، كانت التسعة أشهر الأولى جيدة ونتوقع أن تنمو الإيرادات بنسبة 8% على أساس سنوي، بيد أن صافي الربح من المتوقع أن يظل منخفضا بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل والتكاليف المالية.

ويتوقع أن يشهد قطاع الرعاية الصحية معدل استغلال أفضل للطاقة التشغيلية بفضل الطاقات التشغيلية الجديدة وبلوغ معدلات مغادرة الأجانب للبلاد أدنى مستوياتها. ومع ارتفاع الرافعة التشغيلية، فمن المتوقع أن يؤدي ذلك الى تحسن ربحية قطاع الرعاية الصحية.

إعلانات

الأكثر قراءة