النفيعي القابضة: ميزانية السعودية تدفع نمو القطاع الخاص

نشر في: آخر تحديث:

قال هاني فادن، الرئيس التنفيذي لشركة النفيعي القابضة، إن ميزانية السعودية المقدرة نفقاتها بنحو 978 مليار ريال ستؤدي إلى نهضة شاملة في القطاع الخاص.

وأشار النفيعي في مقابلة مع "العربية" إلى الأرقام المتفائلة في ميزانية المملكة والتي رصدت 192 مليار ريال للتعليم و142 مليار ريال لقطاع الصحة، وهي أرقام تدعو للتفاؤل وترفع توقعات النمو الاقتصادي.

ولفت فادن إلى الإشارة المهمة التي يمكن التقاطها من هذه الميزانية التوسعية التي تعلنها المملكة على الرغم من الأوضاع الجيوسياسة المحيطة.

واعتبر أن كل المؤشرات الاقتصادية، تعتبر إنجازا كبيرا وستكون نتائجها مفاجئة وإيجابية ويلمسها القطاع الخاص بشكل مباشر.

وبحسب ما أعلنته السعودية عن الميزانية الجديدة للعام المقبل 2018، سيبلغ حجم الإنفاق التاريخي بنحو 978 مليار ريال، أي بزيادة 5.6% عن العام 2017 الذي تم خلاله إنفاق 926 مليار ريال.

ومن المتوقع أن تصل العوائد خلال العام المقبل إلى 783 مليار ريال، مقابل إيرادات بـ696 في العام 2017، بارتفاع نسبته 12.5%، من ضمنها 291 مليار ريال إيرادات غير نفطية بارتفاع 13%.

وفيما يتعلق بحجم العجز سينخفض عن العجز المحقق في عام 2017، ليصل إلى 195 مليار ريال خلال العام المقبل، مقابل 230 مليار ريال، خلال العام الحالي بتراجع بنسبة 15%.