أوراسكوم تليكوم تربح 71 مليون دولار من فروق العملة

أبودومة لـ"العربية": أداء قوي لأغلب الوحدات الخارجية في الربع الثالث

نشر في: آخر تحديث:
حققت شركة "أوراسكوم تليكوم"، أرباحاً بقيمة 106 ملايين دولار في الربع الثالث من العام، مقارنة بخسائر بلغت 1.5 مليون دولار في الفترة المماثلة من العام الماضي، كما ارتفع إجمالي عدد المشتركين في الربع الثالث بـ14% ليتجاوز 85 مليون مشترك.

في المقابل، هبطت أرباح الأشهر التسعة منذ بداية العام بنحو 70% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لتسجل 253 مليون دولار، وأرجعت الشركة أرباحها إلى تحقيق مكاسب من صرف العملات الأجنبية.

وفي مقابلة مع قناة "العربية" قال الرئيس التنفيذى لشركة "أوراسكوم تليكوم القابضة"، أحمد أبو دومة، "جزء كبير من الأرباح نتيجة فروق العملة، لأن القرض المقدم لشركتنا في كندا، مقيم بالجنيه المصري، والذي شهد زيادة في سعر الصرف مقابل الدولار الكندي، وما أسهم في تحقيق أرباح فروق عملة، حيث بلغت خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو 71 مليون دولار، مقابل خسائر فروق عملة 110 في الربع المماثل من 2011".

وأوضح أبودومة أن أغلب الوحدات الخارجية لـ"أوراسكوم" حققت أداءاً جيداً خلال الربع الثالث، وخاصة باكستان والجزائر برغم انخفاض معدل الإنفاق الشهري على الاتصالات في الجزائر، ولكن عوضها ارتفاع أعداد المشتركين".

وأشار إلى أن المفاوضات مع الحكومة الجزائرية بشأن "جيزي" ما زالت مستمرة، وتجريها "فيمبلكوم"، ولكن أي اتفاق بينهما لابد أن يحصل على موافقة الجمعية العمومية لـ"أوراسكوم".