طيران السعودية الخاص يحذر من مخاطر السوق السوداء

الإدريسي لـ"العربية": المملكة تستحوذ على 70% من سوق المنطقة

نشر في: آخر تحديث:
قال وجدي الإدريسي، رئيس "طيران السعودية الخاص" إن عدد عملاء الشركة ارتفع إلى نحو 800 عميل، وتوقع أن ينمو سوق الطيران الخاص في المنطقة بحدود 20% سنوياً.

وأشار الإدريسي في لقاء مع الزميل جمعة عكاش، بثته قناة "العربية" اليوم، إلى أن أسعار الشركة تعتبر منخفضة بالنسبة للأسعار العالمية، وتتراوح بين 40 – إلى 100 ألف ريال، بحسب نوعية الطائرة، مشيراً إلى أن الهدف الاستراتيجي للشركة هو زيادة نصيبنا من السوق وتعريف العملاء بطائراتنا، والتي أصبحت في متناول الجميع بأسعار منافسة جداً.

وقال "إن أكبر تحد يواجه الطيران الخاص هو السوق السوداء، وينقسم ذلك إلى قسمين، عبارة عن الرحلات غير القانونية، التي يقوم بها من يمتلك طائرة خاصة، ويقوم بتأجيرها دون رخصة تجارية لممارسة هذا النشاط، وهناك أيضا عمليات في بعض الدول وهي الطيران داخل الدولة، حتى لو كان معه رخصة للطيران في دولة أخرى، ولكن ليس من حقه استخدام المطارات الداخلية، وهو ما يمثل سوقاً سوداء أيضاً".

وأوضح أن منطقة الخليج تشكل نحو 10% من سوق الطيران الخاص عالمياً، وتشكل السعودية نحو 70% من هذا السوق الإقليمي، وتتوزع النسبة الباقية على الإمارات وبقية الدول الخليجية، وأتوقع نموا بنحو 15-20% سنوياً.