كويت إنرجي: سنكون جاهزين للطرح الأولي في فترة قصيرة

أرباح الشركة ترتفع 29% إلى 45 مليون دولار في 2012

نشر في: آخر تحديث:

حققت "كويت إنرجي" أرباحاً صافية بلغت 44.9 مليون دولار لعام 2012، بارتفاع قدره 29% عن أرباح عام 2011، كما سجلت الشركة تدفقات نقدية تشغيلية بلغت 148.2 مليون دولار أميركي، بزيادة نسبتها 32% عن عام 2011، ومعدل إنتاج يومي بلغ 17966 برميلا من النفط في اليوم، بارتفاع قدره 32% عن عام 2011.

وفي مقابلة مع "العربية"، قال رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، الدكتور منصور أبو خمسين، "معظم إنتاجنا حالياً يأتي من مصر وبحصة تقدر بنحو 60% من إجمالي الإنتاج الذي زاد حالياً إلى نحو 23 ألف برميل يومياً بفضل زيادة الإنتاج في مصر، وإلى حد ما في اليمن".

وأشار إلى أن هامش الربح يختلف من دولة إلى أخرى، وكذلك وفقاً للاتفاقية المالية التي تعمل بموجبها الشركة وهي متنوعة، بين "عقود الخدمة" التي تعمل وفقها في العراق، وهي تقوم على الحصول على مبلغ مقطوع عن كل برميل بعد تحصيل المصاريف، وفي مصر يوجد حد أعلى للإنتاج وما يزيد يتم تقاسمه مع مصر".

وأوضح أن الفرص موجودة في أغلب الدول العربية، وفي مصر تزداد الفرص بشكل كبير، مشيراً إلى أن التوسعات تشمل منطقة الشرق الأوسط بكاملها.

وحول مسألة إدراج الشركة في البورصة، قال أبوخمسين، إن الشركة ستكون جاهزة للطرح الأولي في فترة قصيرة، حيث قمنا بتعديل حسابات الشركة لتتطابق مع بورصة لندن، وقمنا بإعادة هيكلة الشركة لتسجل في جيرزي، وكذلك تعيين مستشارين ماليين لمساعدتنا على الإدراج، والآن ننتظر الفرصة المناسبة للإدراج.

وسجّلت "كويت إنرجي" مستوى قياسيا للإنتاج في نهاية عام 2012 والذي بلغ 17790 برميلا من النفط في اليوم، كما سجّلت الشركة متوسطا قياسيا لمعدل الإنتاج اليومي بلغ 17966 برميلا من النفط المكافئ، بزيادة نسبتها 32% عن معدل الإنتاج في عام 2011.

وجاءت الزيادة في الإنتاج بفضل النجاحات الاستكشافية التي قامت بها الشركة في مصر خلال عام 2011 لتحقق إضافات في الإنتاج في عام 2012، بالإضافة إلى زيادات أخرى للإنتاج بفضل العمليات التطويرية في كلٍ من مصر وعمان.