سقف الـ10% للإدراجات الجديدة يهدد الاكتتابات السعودية

هشام أبوجامع: القرارات المتعلقة بالشركات الخاسرة تعزز شفافية السوق

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة "الاستثمار كابيتال" هشام أبوجامع، إن "تخفيض سقف حركة الأسهم الجديدة في أول جلساتها بالسوق إلى 10% كحد أقصى، ستكون له تأثيرات سلبية على إقبال المساهمين الأفراد على الاكتتابات الجديدة".

وأشار أبوجامع في مقابلة مع "العربية"، أن المكتتبين الأفراد يحصلون على عدد قليل من الأسهم في ظل الأعداد الهائلة من المكتتبين، "ومع تخفيض سقف الحركة في أول يوم ستنخفض دافعيتهم على الاكتتابات الجديدة، لأن الأمر لن يكون مغرياً كما هو الحال حالياً".

وأكد رئيس "الاستثمار كابيتال" أن هذا الأمر قد يحتاج إلى إعادة مراجعة، مشيراً إلى أن سقف الحركة المفتوح في أول يوم لتداول الأسهم الجديدة معمول به في الكثير من بورصات العالم".

وأوضح أن القرارات الجديدة لهيئة سوق المال فيما يتعلق بالشركات الخاسرة تعتبر في مجملها إيجابية إلى حد كبير، سواء بالنسبة للمتعاملين أو للشركات، كما أنها تعزز الشفافية وتشجع على دخول المستثمرين الأجانب، خاصة وأن غالبية الأسهم المتداولة بالسوق السعودية وبنسبة قد تصل إلى 80% تعتبر أسهما جاذبة ومؤشراتها المالية قوية".