عاجل

البث المباشر

توقعات بزيادة الاعتماد على النفط والغاز لإنتاج الطاقة

المصدر: العربية.نت

تخطط دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات الخمس المقبلة إلى إنفاق ما يقرب من 68 مليار دولار على مشاريع تهدف الى زيادة إنتاج الغاز.

وتوقع تقرير شركة الاستشارات الدولية "ديلويت"، أن يستمر النفط والغاز بتلبية معظم الطلب العالمي على الطاقة، مع تأكيده أن اعتماد العالم على النفط والغاز سيزداد.

وفي لقاء مع "برنامج مستقبل الطاقة" الذي تم بثه اليوم الخميس على "العربية"، أوضح الشريك في مؤسسة ديلويت، الدكتور سامر عبدالله أن النمو الاقتصادي العالمي سيزيد الطلب على كلٍ من الكهرباء والمواصلات واللذين بدورهما سيرفعان الطلب على الغاز والنفط في المستقبل، لا سيما من الدول الناشئة والتي يتوقع أن يرتفع استهلاكها من الطاقة بنسبة 65% حتى عام 2040.

وأشار إلى أن التوجه نحو إنتاج الكهرباء سيكون نحو المصادر الأرخص تكلفة، وسيكون نحو الغاز الطبيعي بشكل أكبر خلال السنوات المقبلة، لانخفاض تكلفته إضافة إلى مميزاته البيئية.

وبحسب التقرير فإن النفط والغاز واللذين أمنا نحو 55% من طلب الطاقة العالمي عام 2010، سيؤمنان نحو 60% من إجمالي هذا الطلب عام 2040, في ارتفاع ملحوظ بالرغم من تزايد الاهتمام بالطاقات البديلة.

وشدد التقرير على الدور المحوري الذي سيلعبه الغاز مستقبلا في ملاقاة الطلب المتزايد على الطاقة، ليس عالميا فحسب بل حتى في الشرق الأوسط. حيث إنّه وعلى الرغم من أن النفط سيبقى مصدر الطاقة الأوّل بحسب التوقعات، إلاّ أنّ التقدم التكنولوجي الملحوظ سيؤدّي إلى حلول الغاز الطبيعي مكان الفحم في ترتيب مصادر الطاقة.

وفي الشرق الأوسط تحديداً، من المتوقع أن ينجح الغاز في تخطّي النفط لناحية الطلب عليه بعد العام 2025.

فقد اعتمد الشرق الأوسط على النفط بشكل رئيسي في السابق وبلغت نسبة اعتماده عليه عام 2010 نحو 54%، فيما بلغ اعتماده على الغاز ما يقارب 45%

ومن المتوقع أن ترتفع حصة الغاز في عام 2025 ليتساوى مع النفط بنسبة 49% لكل منهما. ليستأثر الغاز عام 2040 على نسبة 50% من إجمالي الطلب على الطاقة في منطقتنا عام 2040.

إعلانات

الأكثر قراءة