عاجل

البث المباشر

إشارات متضاربة من البنوك المركزية زادت قلق المستثمرين

المصدر: العربية.نت

قالت المديرة والمستشارة المالية في "كريدي أجريكول سويس" كريستيان نصر، "إن الطلب على السندات كان أعلى من الطلب على الأسهم منذ بداية العام الجاري".

وأضافت أنه "مع التحسن الكبير في المؤشرات الاقتصادية وأسواق الأسهم في الشرق الأوسط، والتي سجلت أغلبها ارتفاعات كبيرة خلال الشهور الماضية، لتشهد عودة قوية للسيولة، ولكن هذا لا يعني أن هذه السيولة خرجت من السندات إلى الأسهم".

وأشارت كريسيان في مقابلة مع "العربية" أن السندات في المنطقة ارتفعت بمعدلات قوية تصل إلى 5% تعتبر الأفضل في البلدان الناشئة".

وأوضحت أنه مع قدوم الصيف يتجه الكثير من المستثمرين للبيع خاصة مع الارتفاعات الكبيرة التي شهدتها الأسواق والرغبة في جني أرباح هذا الصعود، بالإضافة إلى الاضطرابات التي تعيشها العديد من دول المنطقة والتي تزيد قلق المستثمرين وتدفع الكثير منهم إلى الخروج من السوق ترقباً للأحداث.

وأضافت أن المستثمرين تلقوا أيضا إشارات متضاربة من البنوك المركزية في أوروبا واليابان وأمريكا، وهو ما زاد قلق المستثمرين وعدم وضوح الرؤية لديهم.

وتوقعت نصر أن يشهد سوق السندات أداءً ضعيفاً خلال فترة الصيف، على أن يعود للنشاط خلال الربع الأخير من العام الجاري.

يذكر أن محطة الشويحات (2) في أبوظبي قامت اليوم بتعيين ستة بنوك لترتيب إصدار محتمل من السندات. وهذه البنوك هي "بي إن بي باريبا" و"سيتي غروب" و"إتش إس بي سي" إضافة إلى "ميتسوبيشي يو أف جيه" و"أبوظبي الوطني" و"ستاندرد تشارترد".

إعلانات

الأكثر قراءة