المركزي الأوروبي: اقتصاد منطقة اليورو مازال ضعيفاً

توقع إطلاق برنامج إنقاذ آخر لليونان ولكن على نطاق أضيق

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو المجلس التنفيذي بالبنك المركزي الأوروبي إيف ميرش، إن فارق العوائد على سندات الخزينة الأوروبية تقلص، ما يشير إلى نجاح سياسة البنك النقدية.

وفي لقاء خاص مع قناة العربية على هامش منتدى سايبوس، لم يستبعد ميرش إطلاق برنامج إنقاذ لليونان يلي البرنامج الأساسي.

وأضاف "عوائد سندات الخزينة ترتفع في عدد قليل من البلدان مثل ألماينا ولكن بشكل طفيف، أما في معظم البلدان الأوروبية فالعائدات تشهد انخفاضا مثل إسبانيا والبرتغال وإيرلندا واليونلن وإيطاليا، وعندما يتقلص فارق العوائد على سندات الخزينة بين البلدان، تنخفض تكاليف الاقتراض، وهذا جزء من نجاح سياستنا النقدية".

وأشار إلى أن اقتصاد منطقة اليورو حقق نموا للمرة الأولى في ستة فصول، وفي دول عدة مازال النمو دون مستويات ألفين وثمانية عند بدء الأزمة المالية، ولذلك نحن حذرون لأن النمو مازال ضعيفا.

وحول ملف اليونان، لم يستبعد ميرش أن يكون هناك برنامج إنقاذ يلي البرنامج الأساسي ولكن سيكون على نطاق أضيق بكثير، والمهم أن البرناج اليوناني على الطريق الصحيح.

ولفت ميرش إلى أن ما تشهده إيطاليا هو تغير، ولكن بوتيرة بطيئة، لكني متأكد أن الحكومة الإيطالية ستستمر في برنامج الإصلاحات الذي بدأت فيه الحكومة السابقة.