لجنة المقاولين السعودية تدعو لمرونة حملات التفتيش

الحمادي أكد لـ"العربية" أن الإجرءات المطلوبة لتصحيح العمالة غير واضحة

نشر في: آخر تحديث:

طالب رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين في السعودية, فهد الحمادي، في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، بالمرونة في حملات التفتيش عن العمالة في المنشآت معللا ذلك بعدم وضوح بعض الإجراءات المطلوبة لتصحيح العمالة التي تعمل بعقود من الباطن.

وأضاف الحمادي أن العمالة من الباطن لا يمكن وصفها بالعمالة السائبة, وذلك بهدف عدم تعطيل المشاريع الكبرى التي تعتمد على هذه العمالة.

ولفت الحمادي إلى أن المرونة المطلوبة لتصحيح أوضاع العمالة تهدف بالأساس إلى استكمال مشاريع البنية التحتية، والتي يحتاجها الاقتصاد والمواطن السعودي.

وقال الحمادي: "عدد العمالة السائبة في السوق السعودية كانت تقدر بأكثر مليون عامل، وقد تقلص هذا العدد كثيراً خلال المهلة التي منحها خادم الحرمين الشريفين، هذه العمالة أيضاً تحتاجها الأسر السعودية".

"نتمنى أن تكون الفترة المقبلة للترشيد، نحن بحاجة لمزيد من الوقت حتى تتضح الرؤية بالنسبة للعقود من الباطن"، بحسب الحمادي.