بخيت للعربية: لا خوف من "فقاعة" بسوق الأسهم السعودية

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس مجلس ادارة مجموعة بخيت الاستثمارية، بشر بخيت، الى عدم القلق من حدوث فقاعة بسوق الأسهم السعودية، معتبرا ان الارتفاع التدريجي للسوق يشير الى حالة ايجابية بعد ان قاربت قيمة تداولاتها اليومية نحو 10 مليارات ريال.

وأرجع بخيت في مقابلة مع قناة "العربية" اسباب اطمئنانه الى حال سوق الأسهم، الى ان مكررات الربحية لأسهم الشركات تظل رغم ارتفاع السوق، في حدود 18 مرة، في حين كانت تاريخيا تصل الى 22 مرة.

ولفت الى تصاعد مستمر لأداء السوق منذ بداية العام الماضي، الذي ارتفع به المؤشر بنسبة 25 % في حين ان ارباح الشركات ارتفعت 7 % وهذا ما يدفع البعض الى التخوف.

واعتبر ان من الطبيعي، ان تصعد السوق الى مستويات ايجابية، بفعل الانتعاش الذي اعقب الازمة المالية، مع تأكيده بأن الأعين تتجه على نتائج الشركات خلال العام الحالي.

وبشأن الازمة الروسية – الأوكرانية، قال بخيت، ان المغامرات العنترية للرئيس الروسي بوتين، وللأسف الشديد أضرت اسواقه المحلية اكثر من اي طرف اخر، مشيرا الى تراجع سوق الاسهم الروسية، بحدود 12 % ومثل هذا التراجع في بورصة كييف.

وقال "مصائب قوم عند قوم فوائد.. لكننا لا نعتبرها فائدة بأن تقوم حرب ما، لكن المحصلة سترفع اسعار النفط في حال حدوث حرب لكون روسيا مصدر رئيسي للنفط".

وأضاف ان النزاع المسلح بأوكرانيا، رفع اسعار البترول 2 % للبرنت وصعد بسعر القمح للأسعار الآجلة بنسبة 4 % لكون اوكرانيا مصدر رئيسي للقمح.

وبحسب بخيت تراجعت بورصات المانيا بنسبة 3.5 % وفرنسا بنسبة 2.5 % وبريطانيا بنسبة 1.5 % الى جانب بورصتي اميركا والسعودية بأقل من 1 % شارحا ان تداعيات الازمة في اوكرانيا سيكون أثرها تبعا لقرب الاسواق المالية، وبالتالي ستكون الاسواق الخليجية بعيدة عن تلك التداعيات.

من جهة ثانية رحب بخيت، باختيار سارة السحيمي في منصب استثماري قيادي في البنك الاهلي التجاري السعودي، معتبرة هذه الخطوة ستضيف الكثير الى عمل قطاع الاستثمار في المملكة، وتعزز من مشاركة القيادات النسائية في العمل المصرفي والمالي.