مليار دولار عائدات متوقعة لـ"الاتحاد للطيران" بـ2014

نشر في: آخر تحديث:

توقع رئيس شركة الاتحاد للطيران، جيمس هوغن، في مقابلة مع قناة "العربية" أن تصل عائدات الشركة خلال العام الجاري إلى مليار دولار.

وأضاف هوغن "عام 2013، كانت نتائجه جيدة، وهو عامنا الثالث على التوالي في تحقيق الأرباح، لكن إذا نظرنا بتمعنٍّ أكثر فسيكون من الواضح أننا ضمن خريطة الطريق التي وضعناها عام 2008، فإننا نجد أنها ترتكز على أمور عدة: أولها بناء علامة تجارية وشبكة قويتين لطيران الاتحاد تغطيان أبوظبي. وثانياً إنشاء علاقات واسعة لتشارك رموز الرحلات وتوسيع شبكتنا، أما الأمر الثالث فهو الاستثمار في خطوط الطيران الأخرى، وعند جمع ذلك كله معاً فإنه ينعكس أرباحاً قوية لعام 2013".

ولفت هوغن إلى أن الشركة ستشهد تحسناً في إشغال المقاعد الذي بلغ 78% عبر الشبكة كلها، إضافة إلى تحسن أسعار التذاكر في المقصورات، مشيراً إلى أنه من المهم معرفة أننا تعاملنا مع التكاليف على أرضية مشتركة مع شركائنا، مما نتج عنه تحسن في تكلفة الوحدة، وفي الوقت ذاته قمنا ببناء ذراع قوية للشحن، وهي شركة قائمة بذاتها يبلغ حجمها مليار دولار.

وقال هوغن "قمنا بتجميع النتيجة النهائية للعوائد، لكنها تعكس أداء 21% من إجمالي عوائدنا التي تفوق قيمتها 850 مليون دولار، وستتجاوز عتبة المليار دولار في 2014".

منذ عام 2006، وبدعم من مجلس الإدارة أدخلنا برنامجاً دواراً للتحوط، لذا عندما نبدأ أي عام مالي فإن تحوطنا للوقود يكون 70 إلى 80%، وهذا بالطبع يتيح لنا التعامل مع أي صدمة في أسعار الوقود. كما أننا نتحوط لعملتنا ونكون في غاية التركيز على حماية أعمالنا عند بداية عام جديد من حيث التحوط للوقود والعملة ومعدل الفائدة، وهذا جزء من عملية الحماية، أما الجزء الثاني فيتمثل في المحادثات المتواصلة، سواء في مجال التكنولوجيا أو الترفيه أو المحركات، وإذا نظرت إلى الأشهر الاثني عشر الماضية فإننا تشاركنا مع فيرجن أستراليا وإير برلين وإير سيشل لإدخال تقنيات خفض الكلفة إلى خطوط الطيران تلك، وذلك يعني إمكانية الحصول على أسعار أقل من كوننا فريقاً جماعياً واحداً، وهذا مثال واحد، والأمر ذاته ينطبق على باناسونيك وجي إي إنجنز، إذ إننا عندما نتفاوض بوصفنا مجموعة كاملة فإننا نحصل على أسعار اقتصادية"، بحسب هوغن.

وقال إن نحو 19 طائرة جديدة ستدخل الخدمة هذا العام، وهي خليط من الطرازات ضيقة الجسم وواسعة الجسم وتضم للمرة الأولى "إيه 380"، و"بوينغ 787" التي ستنضم إلى الأسطول في الربع الأخير من العام، مؤكداً أن طلبات التمويل محل ترحيب وهي من البنوك بشكل رئيس.

وأشار هوغن إلى أن "مجلس إدارة واضح بشأن توقع تحسن الأرباح، وستتجاوز العوائد هذا العام 7 مليارات دولار، ونخطط لتحقيق أرباح أفضل من عام 2013".