الماضي لـ"العربية": الابتكار يرفع إيرادات سابك 30 %

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد الماضي، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ان ابتكار منتجات جديدة، يسبب زيادة في الإيرادات السنوية للشركة بنسبة بين 20% إلى 30%.

وأضاف في مقابلة مع قناة "العربية" أن الشركة ستعتمد على طرق متعددة للمنافسة، وخفض تكلفة الإنتاج، من خارج الإطار التقليدي، وعبر تطوير طريقة بناء المصانع وتشغيلها، وتحقيق الانتشار والقرب من الزبائن العالميين للشركة، وترجمة حاجاتهم إلى منتجات مبتكرة، تضمن استمرارية تدفق المبيعات وزيادة الربحية.

وبسؤاله عن النقاش الدائر في الولايات المتحدة تجاه النفط والغاز الصخري، أكد الماضي أن هذا الزيت الصخري، موجود في كل دول العالم وليس فقط في الولايات المتحدة الأميركية، وهناك كميات في الأرجنتين والبرازيل والمكسيك والسعودية والصين، لكن كلفة إنتاجه تختلف من بلد إلى آخر.

تصدير الغاز الصخري

وأعرب عن اعتقاده بتوفر كميات من الغاز الصخري على المدى الطويل، وأن الولايات المتحدة بحلول 2017 ستبدأ الإنتاج والتصدير الى أنحاء دول العالم وخصوصا أوروبا والصين وهذا سيكون له تأثير على سوق البتروكيماويات التي قال إنها ستظل "سوق منافسة وكل شركة ستواصل الاحتفاظ بزبائنها الذين تتعامل معهم لسنوات".

وعبر عن عدم اتفاقه مع المبالغة في الحديث عن شح الغاز الصخري، أو القول إن احتياطياته قليلة، مشيرا الى أن بعض الدول مثل الصين تتوافر بها كميات لكن كلفة استخراجها تعد مكلفة، بسبب عدم وجود المياه، الى جانب وجود طبقات النفط الصخري بين الجبال الوعرة، لكن في بقية الدول سيكون الإنتاج متوافراً على المدى الطويل.

وعن التوسعات الخارجية، لشركة سابك، شدد الماضي، على التحفظ الشديد قبل الدخول في أي شراكة عالمية جديدة وقال إن ذلك "يعتمد على الفرص المتوفرة، ونحن نعمل بجد عبر فريقين في أميركا والسعودية من أجل اقتناص أفضل الفرص".