النقد: 3% نمو متوقع للدول المستوردة للنفط في 2014

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي مسعود أحمد إن الدول المستوردة للنفط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ستشهد نمواً هذا العام بمعدل قريب من 3% كما في السنة الماضية، غير أنه أوضح أن محركات النمو لهذا العام مختلفة.

وأضاف أن معدلات النمو بدأت بالتغير فعلياً على صعيدين تحديداً فيما يخص العلاقات الدولية حيث إن صادرات تلك الدول بدأت بالتعافي، فبعد سنتين من الركود بدأت أوروبا بالخروج منه. أما من الناحية الأخرى فكان الإنفاق الحكومي خلال السنتين الماضيتين يتركز على زيادة الأجور والدعم خلال هذا العام، حيث شمل التركيز الحكومي على الإنفاق الاستثماري، الأمر الذي سيدعم النمو.

من جهة أخرى، أكد أن دول الخليج هي دول ينظر لها على أنها ملاذات آمنة مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى بالنسبة لسوق السندات، حيث لديها احتياطات أجنبية وحاجاتها التمويلية محدودة، وكل هذه الأمور جذابة لاسيما في أوقات تتقلص فيها عوامل الاستقرار في الأسواق.

وأضاف أن دول المنطقة المستوردة للنفط لديها عوامل مختلفة بعض الشيء، حيث إن مصادر تمويل تلك الدول تكون عبر مصادر رسمية واستثمارات خارجية مباشرة. وأشار الى أن العوامل المحلية الخاصة بكل دولة كان لها الأثر الأكبر مقارنة بالعوامل الدولية.