ليو للعربية: سنبحث تفعيل عقوبات اقتصادية على إيران

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخزانة الأميركية جاكوب ليو إنه من المهم جدا التعاون مع جميع الدول حول اتفاقية الضريبة، وهو ما لمسناه خلال محادثاتنا مع عدد من الدول، مؤكداً أنه تم التوقيع على اتفاقية مع إمارة أبوظبي في هذا الخصوص.

وأشار ليو في حوار خاص مع "العربية" إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تمثل أرضا خصبة للمستثمرين في جميع القطاعات، مشدداً على ترحيب أميركا بالمستثمرين الأجانب، فهناك فرص حقيقية، مبيناً أنه خلال الاجتماعات لمس توجه الكثير من المستثمرين ناحية الولايات المتحدة الأميركية.

واضاف انه سيبحث مع دول المنطقة عدداً من القضايا، من بينها جذب الإستثمارات وتفعيل العقوبات الإقتصادية على إيران.

يذكر أن وزير الخزانة الأميركية جاكوب ليو يقوم بزيارة إلى عدد من الدول بدأها اليوم في السعودية وتستمر ليومين.

ويلتقي ليو خلال الزيارة عددا من كبار المسؤولين السعوديين، في مقدمتهم ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز لمناقشة عدد من القضايا الاقتصادية على رأسها تقويض شبكات تمويل "الإرهاب".

وقال بيان وزعته القنصلية الأميركية في جدة إن الوزير ليو "سيجتمع مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة رجال الأعمال لمناقشة حالة الاقتصاد العالمي، وكذلك القضايا الاقتصادية الإقليمية".

ويعقد الوزير الأميركي مؤتمرا صحافيا مشتركا مع وزير المالية السعودي إبراهيم العساف، كما سيشارك الوزير في مناقشة مع أعضاء الغرفة التجارية الصناعية في جدة حول بعض القضايا الاقتصادية.

إلى ذلك، شدد ليو على قوة العلاقة التي تربط الولايات المتحدة بأشقائها في دول الخليج بشكل خاص والمنطقة بشكل عام، مؤكداً على أهمية استقرار المعروض للنفط واستقرار كذلك الأسعار.

وحول تهديد النفط الصخري الأميركي لنفط دول الخليج، قال ليو إن هذا الأمر غير واقعي، ولم أسمع مثل تلك التهديدات، مضيفاً أن إنتاج النفط والغاز في أميركا ساهم بشكل كبير في دعم اقتصادنا.

وأوضح أن الواقع يؤكد نمو الطلب العالمي على النفط، ويجري في الاتجاه الصحيح ولا حقيقة للتخوف من النفط الصخري.

وبين ليو أن اهتمام الولايات المتحدة منصب في تنوع استثماراتها وتوجه استثمارات أجنبية لأميركا وزيادة الفرص وتأمين النمو القوي للاقتصاد العالمي.