توقعات بنمو قطاع المشروبات 21% في 5 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

شهد قطاع المشروبات في منطقة الشرق الأوسط نمواً ملحوظاً مع تزايد استهلاك المياه المعبأة والعصائر. وفقاً لتقارير اقتصادية، في الوقت ذاته تبقى المشروبات الغازية موضوع جدل لما قد تشكله من مخاطر على الجانب الصحي.

ووفقاً لتقرير يورومونيتر إنترناشيونال، فمن المتوقع أن ينمو سوق المشروبات في الشرق الأوسط بنسبة 21 %خلال الخمس سنوات المقبلة، مع تصدر تركيا قائمة أكبر المستهلكين، تليها المملكة العربية السعودية وإيران ومصر.

ويشكل استهلاك المياه المعبأة 60% من مجموع المشروبات المستهلكة في الخليج، حيث استهلكت السعودية ما يقارب . 2.5 مليار لتر من المياه المعبأة هذا العام بقيمة 57 مليون دولار .

في هذا الصدد يؤكد حسين دوغان المدير الإقليمي في يورومونيتور إنترناشيونال أن المياه تشكل 60% من مجموع المشروبات المستهلكة في دول الخليج والعصير بنسبة 20% والمشروبات الغازية 17% .

ومازالت المشروبات الغازية تتمتع بحصة سوقية كبيرة، في السوق السعودي حيث تشكل ما نسبته 49% من قيمة سوق المشروبات بحسب أسعار البيع بالتجزئة.

لكن في الوقت ذاته يواجه هذا القطاع إقبالاً أقل في أميركا وأوروبا، بسبب التوعية ضد أمراض السمنة والسكري، مما يدفع الشركات الكبيرة لتنويع منتجاتها للحفاظ على أرباحها.

ويقول حسين دوغان "هناك تحول من المشروبات الغازية إلى العصير كقيمة بحسب أسعار التجزئة فالعصير يشكل 40 %مما يعني فرصة جيدة للمستثمرين وخاصة إنتاج العصائر الصحية والتي ستكون بأسعار أعلى".

ولكن مع وجود أكثر من 40 لاعبا رئيسياً محلياً وعالمياً في صناعة المشروبات في الخليج فإن الاستحواذ على حصة من هذه السوق الواعدة ليس بالأمر السهل.