الفالح: قطاع البتروكيماويات في السعودية الأقل تكلفة

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة شركة "أرامكو" السعودية، خالد الفالح، إن قطاع البتروكيماويات في المملكة يظل الأقل تكلفة والأكثر تنافسية على مستوى العالم، وأن السعودية ما زالت تتمتع بالتكلفة الأقل للإيثان عالمياً حتى بعد قرار تعديل أسعار الطاقة في المملكة.

وأوضح الفالح في مقابلة مع الزميل ناصر الطيبي ضمن برنامج "مستقبل الطاقة" أن "أسعار البتروكيماويات في المملكة لا تحددها أسعار الإيثان، بل يحددها المنتج الهامشي في الصين أو في سنغافورة، وهؤلاء لا يعتمدون على مادة الإيثان في إنتاجهم".

واعتبر رئيس مجلس إدارة "أرامكو" أن الخطة على المدى المتوسط والطويل تهدف للوصول إلى سعر مساوٍ لأسعار الطاقة في المنطقة والعالم في نهاية المطاف، مشيراً إلى أنه "حرصاً من القيادة السعودية تم إعطاء المواطن فرصة للتأقلم مع تغير الأسعار، فكان هناك اهتمام بمسألة التدرج".

وأشار إلى أن المملكة تمتلك أفضل بنية تحتية لصناعة البتروكيماويات في مدن كالجبيل ورابغ وينبع، كما أن البيئة الاستثمارية في المملكة لا مثيل لها فمعدل الضرائب يكاد يكون منخفضاً، وكلها عوامل تمكن من التعامل مع هذا التغير في الأسعار دون مشاكل.

وكشف الفالح أن النسبة الأعظم من مصروفات "أرامكو" الرأسمالية خلال السنوات الماضية، كانت موجهة لتلبية الطلب المحلي سواء لناحية مشاريع الغاز والتكرير والتوزيع فضلاً عن الخدمات اللوجيستية.