24 دولة تشارك بالمعرض السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات

نشر في: آخر تحديث:

تحظى صناعات البلاستيك والبتروكيماويات باهتمام كبير في السوق السعودية، وهو ما ظهر أخيراً عندما استضافت مدينة الرياض المعرض السعودي للبلاستيك والبتروكيماويات الذي يمثل أكبر تجمع صناعي في المملكة، بمشاركة 24 دولة.

ويجمع الخبراء في هذه الصناعات على أن أسواق المملكة تبقى الأفضل، نظراً لما تتمتع به من نمو إيجابي، مع ارتفاع الطلب في السوق المحلية.

وأكدت شركة "سابك" أنها تسعى لتطوير هذه الصناعة من خلال توفير منتجات جديدة بتقنيات متطورة، للارتقاء بالصناعات التحويلية، ودعم جميع المصنعين المحليين حتى تصل منتجاتهم إلى مستويات الجودة العالمية.

وعزت شركات البتروكيماويات بدورها الأوضاع الحالية التي يمر بها القطاع إلى الارتفاع الحاصل في تكاليف الإنتاج، والزيادة في المصاريف الإدارية والعمومية، مؤكدة أن تخفيض التكاليف وإعادة الهيكلة والتركيز على تكلفة المنتج تمثل التحدي الأكبر أمام شركات البتروكيماويات.

ولا تزال سوق الصناعات البلاستيكية تحقق نسب نمو كبيرة، واحتياجات السوق تتزايد بشكل مستمر خاصة في قطاعات التعبأة والتغليف، والطباعة.

من جانبها، أكدت شركات الصناعات البلاستيكية أنها تحظى بحصص جيدة في السوق، وأن لديها خططاً استراتيجية للتوسع بشكل أقوي كون القطاع يعتبر من أفضل القطاعات التي لها مستقبل واعد.

وجمع المعرض أكثر من 500 شركة عالمية من حوالي 24 دولة، تستعرض فيه مجموعة من المنتجات البلاستيكية والبتروكيماوية ومعدات وأدوات المختبرات والتحكم، إضافة إلى أجهزة وتقنيات الطباعة، وآلات ومعدات التغليف.