عاجل

البث المباشر

لماذا تحتل دبي المرتبة الثالثة عالمياً بمبيعات التجزئة؟

المصدر: دبي - ليان عودة

دخلت دبي السباق العالمي للتسوق، لتحتل المرتبة الثالثة بعد نيويورك ولندن، ومتفوقة على ميلان وسنغافورة من ناحية جودة متاجر التجزئة لديها، هذا ما ذكره استطلاع لشركة استشارات بريطانية، أظهر أيضا أن دبي ستسجل أكبر نمو مبيعات تجزئة من بين سبع مدن تمت دراستها.

وكشف الاستطلاع أن 88%، من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع اختاروا دبي كأفضل نوعية من المحلات التجارية في العالم.

ولكن هذه البيانات لا تأتي كمفاجأة لأحد منا، فجميعنا يعرف أهمية دبي كوجهة للتسوق.

ويمثل قطاع التجزئة والجملة 11%، من الناتج المحلي الإجمالي الإماراتي، وقرابة 30%، للناتج المحلي الإجمالي في دبي، حيث وصلت مبيعات التجزئة في دبي إلى 173 مليار درهم عام 2014، أي نمو نسبته 6%، عن العام الذي سبقه، ما يعني أن مبيعات التجزئة للفرد بلغت 20 ألف درهم، سنويا.

وقال آيرا كاليش كبير الاقتصاديين العالميين في ديلويت "بدأنا نشهد ارتفاعا في تكلفة الاستيراد لأن العملات في المنطقة مربوطة بالدولار، الذي يواجه انخفاضا أمام العملات الرئيسية. وطبعا نواجه مشكلة ضعف الأسواق الخارجية والتي تؤثر على حركة السياحة في المنطقة لاسيما في دبي التي تعتمد على السياحة من روسيا التي بدورها في ركود عميق. بالتالي أعتقد أنه هناك عوامل عدة، من بينها انخفاض أسعار النفط، تؤثر على إنفاق المستهلكين.

وأضاف "تشهد متاجر التجزئة تباطؤا في إنفاق المستهلكين، مما سيزيد من المنافسة على الحصة السوقية، بدلا من اعتماد المتاجر على نمو السوق. ويجب على الإمارات إيجاد مصادر أخرى لدعم النمو، ربما في حال انتعش الاقتصاد الأوروبي، سيزداد عدد السياح من هناك. أيضا السياحة من الصين ترتفع. بالتالي هناك فرص لتعويض انخفاض عدد السياح من روسيا".

إعلانات