عاجل

البث المباشر

خبير يحذر من خفض تصنيف مصر الائتماني بـ6 أشهر مقبلة

المصدر: العربية.نت

حذر رئيس شركة ميريسMeris للتصنيف الائتماني، د. عمرو حسنين، من قيام وكالة ستاندرد آند بورز Standard and Poor's بخفض التصنيف الائتماني لمصر خلال فترة 6 أشهر مقبلة في حال "لم يحدث تغييرا في الوضع الحالي".

وأكد حسنين في مقابلة بالهاتف مع قناة "العربية" أن الوكالة تنظر إلى مواضيع أساسية، مثل أن "مصاريف مصر أكثر من إيراداتها ووارداتها أكثر من صادراتها واحتياجها للتمويل واسع وكبير، ولا ترى الوكالة أن الدولة قادرة على تدبير هذه المصادر بالطريقة التي تكفي لاحتياجات الاقتصاد المصري".

وقال إن الوكالة تحدثت عن "طرح مصر لسندات بالعملة الأوروبية اليورو بقيمة تقدر بنحو 2 مليار دولار واللجوء للبنك الدولي وبنك التنمية الإفريقي"، موضحا أنها اعتبرت أن "تحويلات المصريين وإيرادات قناة السويس وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر كلها لا توفي الفجوة بين الصادرات والواردات".

وأضاف حسنين أن قلق ستاندرد آند بورز، يأتي من تراجع انفاق الحكومة على الاستثمار في خدمات البنية الأساسية التي ليست على المستوى الذي يجعلها جاذبة لضخ استثمارات حكومية فيها. كما عبرت الوكالة عن القلق من التأثيرات الاجتماعية المحتملة لارتفاع أسعار السلع والخدمات في مصر.

وكانت وكالة ستاندرد آند بورز عدلت نظرتها المستقبلية لمصر من مستقرة إلى سلبية، وأبقت تصنيفها للدولة عند B- وقالت الوكالة إن التعافي الاقتصادي في مصر سيستمر على الأرجح في التأثر بنقص العملات الأجنبية وضغوط التمويل الخارجية والمحلية.

وأضافت أن النظرة السلبية تعكس رأي الوكالة باحتمال زيادة انكشاف مصر على المخاطر المالية والخارجية خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة. كما توقعت Standard and Poor's تراجع النمو الحقيقي للدولة إلى3% هذا العام، وذلك بعدما ارتفع إلى 4.2% عام 2015.

إعلانات