عاجل

البث المباشر

لهذه الأسباب فشلت محاولات الخرافي بالتخارج من أمريكانا

خبراء قالوا لـ"العربية" إن عملية البيع عادت للصفر بعد عامين من التفاوض مع مشترين مختلفين

المصدر: العربية.نت

قال خبراء في أسواق الأسهم لـ"العربية"، إن سببين رئيسيين ربما كانا وراء فشل صفقة استحواذ "أدبتيو" الإماراتية على نحو 67%، من شركة أمريكانا الكويتية.

وقالت شركة الخير الوطنية للأسهم والعقارات التابعة لمجموعة الخرافي الأحد إنه لم يتم التوصل لاتفاق بشأن بيع أسهمها في أمريكانا لمجموعة أدبتيو التي يقودها رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار، وقد تم الاتفاق بين الطرفين على إلغاء المفاوضات بهذا الشأن.

ورجح المحللون أن يكون التمويل أو عدم التوصل لاتفاق حول السعر النهائي للصفقة وراء توقف المفاوضات، لتعود عملية بيع أمريكانا إلى المربع صفر من جديد بعد أكثر من عامين من المفاوضات مع مشترين مختلفين.

وقال المدير العام الاجيال القادمة للاستشارات عيد الشهري، لـ"العربية"، توجد مؤشرات على أن سبب فشل الاتفاق عدم وجود عرض سعر، أي أنهم لم يصلوا لمرحلة عرض السعر.

وأضاف الشهري "أمريكانا تتداول على 10 أضعاف التدفق النقدي وهذا العائد يعتبر عائدا بسيطا، والطريقة الوحيدة لإنجاح هذه صفقة بهذا العائد هو التمويل، وهو يعتبر جزءا أساسيا من الصفقة، وسيتي بنك انسحب من عملية التمويل".

وأشار الشهري إلى أن التمويل في هذه الفترة صعب جدا، ولذلك نعتقد أن الأساس هو توفير التمويل وانسحاب بعض البنوك وفشل التمويل معناه عدم وجود تمويل، وهذا يعني أن الصفقة ليس لها معنى.

أمّا الخبير في أسواق المال أحمد القمر فله وجهة نظر مختلفة، إذ استبعد في مقابلة مع قناة "العربية"، أن يكون التمويل هو السبب وراء فشل صفقة استحواذ أمريكانا، مستنداً بذلك إلى تصريح رئيس شركة "أدبتيو" الإماراتية محمد العبار "بأن انسحاب سيتي بنك لا يعزي كونه أحد البنوك من بين بنوك أخرى قادرة على تمويل الصفقة ، بالتالي فإن الأموال المطلوبة للاستحواذ على أمريكانا متوفرة".

كما اعتبر القمر أن إعلان مجموعة الخرافي أنها تحتاج إلى موافقات من مانحي الامتيازات الفرانشايز، يأتي في إطار العراقيل الإضافية التي واجهت هذه الصفقة، غير أنه يعود ويؤكد أن السبب الرئيسي يكمن في عدم الإتفاق على السعر بين الطرفين بعدما طالب الشاري تعديل السعر نزولاً، فبائت الصفقة بالفشل.

واستبعد أيضاً الفرضيات التي تشير إلى اهتمام الجهات الحومية الكويتية بالاستحواذ على حصة أمريكانا، مؤكداً أن هيئة الأسواق المالية الكويتية طالبت بمزيد من التوضيحات الإضافية حول خلفيات فشل الصفقة قبل أن تعيد سهم أمريكانا إلى التداولات في البورصة.

إعلانات