عاجل

البث المباشر

مصرفي: سعر الصرف ثابت.. ولا خوف على الليرة اللبنانية

أكد لـ"العربية" تسليم البنوك قرار إغلاق الحسابات على لائحة العقوبات الأميركية

المصدر: العربية.نت

طمـأن المصرفي اللبناني مازن السويد إلى أن حركة الودائع والرساميل في المصارف اللبنانية طبيعية، لافتاً إلى أن الليرة اللبنانية مستقرة ولا ضغوطات على سعر الصرف.

وأدان السويد في مقابلة مع قناة "العربية" التفجير الذي أصاب للمرة الأولى مصرفاً لبنانياً، بنك لبنان والمهجر، مستنكراً إدخال القطاع المصرفي اللبناني في المعمعة السياسية "بحيث أصبح جزءاً لا يتجزأ من شد الحبال بين الولايات المتحدة من جهة وحزب الله من جهة أخرى".

غير أنه عاد ليؤكد أن القطاع المصرفي هو قطاع صلب وثابت، "وليس أمام المصارف اللبنانية خياراً سوى الالتزام بالعقوبات الأميركية كون أكثر من 66% من الاقتصاد اللبناني مدولر، وحفاظاً على متانة العلاقات التي تربط المصارف اللبنانية بالمصارف المراسلة".

وأوضح سويد أنه بناء على التعميم الصادر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ، على المصارف التي تريد تجميد أو إقفال حسابات تابعة لحزب الله أن ترفع اللائحة إلى هيئة التحقيق الخاصة بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب في المصرف المركزي، على أن تحصل على الموافقة أو الرفض من الهيئة خلال 30 يوماً .

يذكر أن هذا التفجير يأتي على خلفية التزام المصارف اللبنانية بقانون العقوبات الأميركية في تجفيف مصادر تمويل حزب الله الإرهابي، على إثر إقفال حسابات مصرفية لأكثر من 100 شخصية مقربة من حزب الله مؤخراً.

وكان بنك لبنان والمهجر من أكثر المصارف تشدداً في تطبيق العقوبات، ومن أوائل المصارف التي أقفلت الحسابات المصرفية لمقربين من حزب الله.

إعلانات