عاجل

البث المباشر

كريدي سويس: خطة التحول الوطني طموحة ومن الصعب انتقادها

المصدر: العربية.نت

في لقاء مع العربية، قال فهد إقبال، رئيس قسم وحدة الأبحاث في الشرق الأوسط لدى CREDIT SUISSE، إن الأهداف التي وضعتها المملكة ضمن خطة التحول الوطني طموحة جدا، مؤكدا أن تحقيق 25% منها فقط، سيعد تحسنا للاقتصاد السعودي مقارنة مع وضعه الحالي.

وأوضح أن الأهداف بشكل عام طموحة جدا، ومن الصعب انتقاد مستهدفات برنامج التحول الوطني أو الأهداف الأوسع لرؤية السعودية 2030، قائلاً إنها "معقولة والكثير منها طال انتظاره، لكن قد يكون من الصعب تحقيق كل هذه المستهدفات".

وأضاف: "أعتقد أن أهمية هذه الخطة لا تقاس بنسبة الأهداف التي تم تحقيقها، ومن الضروري النظر إليها كرؤية موثقة، وخطة تضع أهدافاً للاقتصاد السعودي".

وقال رئيس قسم وحدة الأبحاث في الشرق الأوسط لدى CREDIT SUISSE، إن الخطة تحقق أمرين أكثر أهمية، وهما، أولا، اعتراف السعودية للمرة الأولى وبكل صراحة بأن اعتمادها على النفط أمر سلبي، والاعتراف بذلك خطوة كبيرة إلى الأمام.
وثانيا، الخطة تضع توجها واضحا للاقتصاد السعودي، بالتالي، من وجهة نظري، تحقيق 75% أو حتى 25% من هذه الأهداف، سيمثل تحسنا للاقتصاد السعودي مقارنة مع وضعه الحالي".

وحول العوامل الرئيسية لضمان نجاح وتحقيق هذه الأهداف، قال: "أعتقد أن العاملين الأكثر أهمية واللذين يعطيان نظرة متفائلة حول نجاح هذه الخطة، هما أن ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتمتع بالإمكانية والقدرة لتنفيذ هذه الخطة، وقد رأينا سجلا قويا من قبله خلال الفترة القصيرة التي استلم فيها السلطة، وهو أمر مشجع للغاية".

وأضاف: "محمد بن سلمان وخطة التحول يتلقيان دعما قويا من قبل جيل الشباب، ما يمثل جزءاً كبيرا من الشعب السعودي وهو أمر إيجابي جدا ويبشر بالخير، ففي النهاية أعتقد أن العائق الكبير لنجاح الخطة هو ردة فعل اجتماعية قد تأتي من رفع تكلفة المعيشة وتخفيض الدعم".

وعن الآلية التي ينبغي تبنيها لضمان مشاركة القطاع الخاص، أشار فهد إقبال إلى أنه من أجل نجاح خصخصة بعض الشركات الحكومية وزيادة دور القطاع الخاص، يجب تحسين بيئة التمويل، "فقد شهدنا فعلا تشديد التمويل لحد معين وارتفاع معدل الفائدة بين البنوك، أحد الأسباب هو زيادة مخاطر القطاع البنكي، والعامل الآخر هو الإطار الذي سيعمل القطاع الخاص من خلاله للعب دور أكبر في دعم الاقتصاد، والأهداف التي وُضعت له لضمان أنه قادر على تحمل هذه المسؤوليات الإضافية".

إعلانات