عاجل

البث المباشر

خبير لـ"العربية": مقترحان لحل مسألة الدولار بمصر

هاني توفيق: السماح للبنوك بأعمال الصرافة سيقضي على المضاربة بالعملة

المصدر: العربية.نت

جدد هاني توفيق الرئيس السابق للجمعية المصرية للاستثمار المباشر، تأكيده على مقترحين كان ينادي بهما منذ فترة من أجل وضع حد لمسألة، أسعار صرف العملة المصرية الجنيه مقابل الدولار الأميركي، لضمان توافر هذا الأخير بانسيابية داخل سوق الصرف المحلي المصري.

وقال توفيق في مقابلة مع قناة "العربية" إن الحل الأول يكمن بالسماح للبنوك بالقيام بأعمال شركات الصرافة، فيكون لدى مصارف مصر سعرين الأول سعر السوق السوداء للدولار، والثاني سعر البنك المركزي الذي تتحدد فيه معاملات الاعتمادات والاستيراد والتصدير.

أما المقترح الثاني، فيكمن بحسب توفيق، في تبديل سياسة سعر الصرف، من الربط الكامل بالدولار إلى سلة من العملات تتحرك مع الدولار، وهذا بحسب رأيه سيقضي على "حالة اكتناز الدولار من أجل المضاربة".

واعتبر توفيق أن البنك المركزي المصري، في حالة مخالفة مستمرة لأحكام القانون، الذي يلزم محافظ البنك باطلاع البرلمان فصليا على تحركات البنك من أجل تهيئة المستثمرين للمستجدات الناجمة عن تحركات المركزي.

إعلانات