عاجل

البث المباشر

كيف تبدو العقارات الفندقية مع تراجع العملات الأجنبية؟

خبير للعربية: تراجع نسب الإشغال في فنادق دبي مع هبوط القدرة الشرائية للسياح

المصدر: العربية.نت

رغم تشاؤم البعض من تداعيات خروج بريطانيا وانخفاض الجنيه على القطاع العقاري في دبي، تقلل مديرة الأبحاث في شركة "جيه إل إل" الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أسماء الدقاق، من فرص التداعيات السلبية لـ BREXIT على عقارات دبي، وذلك أن غالبية الاستثمارات تعود إلى مستثمرين محليين أو من البلدان الخليجية المحيطة، وبالتالي فإن رواتبهم تقوّم بالدولار أو بالعملة المحلية، سواء بالدرهم أو بالريال السعودي وليس بالجنيه الإسترليني.

أما على مستوى القطاع السكني، فجاءت نظرة الدقاق "إيجابية" حول تعافي القطاع في مطلع العام 2017، إذ تتوقع شركة JLL تسليم 23 ألف وحدة في النصف الثاني من 2016 والعدد نفسه في العام المقبل، علماً أنه خلال الربع الثاني من العام الجاري، لوحظ تسليم 1500 وحدة سكنية، وهي تابعة لموظفي طيران الإمارات.

وعن قطاع التجزئة والفنادق، لفتت الدقاق إلى تراجع نسبة الإشغال في قطاع الفنادق في الربع الثاني من العام الجاري، وهذا يعود إلى التحول الجديد في نوعية السياح وفي تطلعاتهم، ما أدى إلى انخفاض الطلب على الفنادق الفخمة من فئة الخمس نجوم، وبالتالي تراجعت نسبة الإشغال في القطاع الفندقي في دبي.

وتعزو الدقاق هذا التحول في رغبات السياح، إلى عدة عوامل، أبرزها تراجع قيمة العملات الأجنبية مثل الجنيه الإسترليني بحيث انخفضت القدرة الشرائية للسياح الأوروبيين القادمين إلى دبي، نظراً لتدهور سعر صرف الجنيه، وهذا ما دفع نحو التوجه إلى الفنادق من فئات 3 و4 نجوم.

إعلانات