عاجل

البث المباشر

باركليز: خفض تصنيف تركيا سلبي للسندات الحكومية

كبيرة الاقتصاديين لدى البنك أشارت إلى أن الأسواق تترقب حركة تدفق الرساميل

المصدر: العربية.نت

شددت كبيرة الاقتصاديين في بنك باركليز، علياء مبيض في مقابلة مع قناة "العربية"، على أهمية دور المركزي التركي للحد من خروج الرساميل الأجنبية.

ويرى بنك "باركليز" أن خفض التصنيف الائتماني لديون تركيا سيدفع المستثمرين للتخلص من سندات تصل قيمتها إلى 3.2 مليار دولار.

وتوقعت مبيض انخفاض وتيرة نمو الاقتصاد التركي في ظل الأحداث الراهنة، بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

ورأت علياء مبيض أن الأسواق تترقب وضع المالية العامة وحركة تدفق الرساميل، مشيرة إلى بوادر انخفاض في الاستهلاك والسياحة قبل الانقلاب الفاشل.

وقالت علياء إن "لا نرى أن التداعيات مرتبطة بالوضع الداخلي فقط. يوجد انخفاض في وتيرة الاستهلاك والسياح والزوار وهذا سيضعف الطلب الداخلي، وانخفاض وتيرة الاستثمار المتجهة نحو الانكماش، وإذا ما انخفض سعر الليرة التركية سيكون له أثر مباشر على الشركات".

وأكدت كبيرة الاقتصاديين في باركليز أن "الأكثر أهمية هو ما سيصدر من موديز في 5 أغسطس، ومن وكالة فيتش في 19 أغسطس، وإذا قامت أي من هاتين الشركتين بخفض تصنيف تركيا من درجة الاستثمار ستفقد السندات السيادية التركية جاذبيتها، وتصبح أقل من درجة الاستثمار، وهذا سيجبر شركات عالمية على القيام بعمليات بيع، لأنه ليس بإمكانها الاحتفاظ بهذه السندات بعد خفض التصنيف الائتماني".

إعلانات