عاجل

البث المباشر

تداعيات سلبية لبرنامج مصر التمويلي على المستهلكين

خبير للعربية: مؤشرات تؤكد توجه المركزي نحو تعويم الجنيه

المصدر: العربية.نت

اعتبر عضو مجلس إدارة شركة وديان لتداول الأوراق المالية سيف الدين عوني أن إعلان الحكومة المصرية رسمياً سعيها للحصول على تمويل بـ21 مليار دولار على مدى 3 سنوات، سيدفع بالبورصة المصرية إلى الصعود، خصوصاً أن الأسهم القيادية في البورصة "EGX30 " قد قفزت بأكثر من 5% اليوم مع قرب الحصول على القرض من الصندوق النقد الدولي، وباتت قريبة من مستويات 8000 نقطة.

وقال عوني في مقابلة مع قناة "العربية"، إن التحدي ليس في إتمام المفاوضات بل يتمثل بتداعيات هذا البرنامج التمويلي على الشق الاجتماعي والمستهلكين من جهة، وعلى الشركات المدرجة في البورصة المصرية من جهة أخرى .

وبرأي عوني، فقد أصبح من شبه المؤكد لجوء المركزي إلى تعويم الجنيه أو على الأقل تخفيض قيمة العملة بشكل كبير ما سينعكس إيجاباً على تداولات البورصة، وهذا ما برز من خلال توزيعات المستثمرين من المشتريات في تداولات جلسة اليوم.

وفيما يتعلق ببرنامج التمويل المطلوب لسد الفجوة التي يعاني منها الاقتصاد المصري، فهو سيكون بمعدل 7 مليارات دولار سنوياً، وفق مصادر الحكومة المصرية سيتوزع على النحو الآتي: 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، 3 مليارات دولار سنداتٍ دوليّة، 3 مليارات دولار من البنك الدولي، 1.5 مليار دولار من البنك الإفريقي للتنمية و1.5 مليار دولار من مصادر أخرى.

ووفقاً لتصريحات حكومية سابقة، فإن أبرز الإصلاحات الاقتصادية المرتقبة في مصر تشمل إقرار قانون الضريبة على القيمة المضافة، بنسبة 14% مبدئياً، وقانون الخدمة المدنية الجديد الذي أقر مؤخراً، والإصلاح التدريجي للدعم الحكومي للسلع والخدمات، واستبداله تدريجياً بشبكة أمان اجتماعية، وإصلاح نظام سعر الصرف، بالإضافة إلى إطلاق برنامج خصخصة لعدد من الشركات والمرافق الحكومية.

إعلانات