عاجل

البث المباشر

هيرميس تتوقع خفضا جديدا للجنيه المصري في غضون شهرين

أبو باشا لـ"العربية": توقع بعدم رفع أسعار الفائدة في لجنة السياسة النقدية اليوم

المصدر: العربية.نت

توقع المحلل الاقتصادي في المجموعة المالية هيرميس، محمد أبو باشا، أن يجري البنك المركزي المصري تعديلاً لقيمة الجنيه رسمياً في غضون الشهرين المقبلين.

وقال أبو باشا في مقابلة مع قناة "العربية" إنه يتمسك برأيه بشأن اتجاه المركزي لتعويم الجنيه بحسب العرض والطلب بعد زيادة الاحتياطيات من النقد الأجنبي، موضحاً أن السياسة النقدية المتبعة خلال أعوام 2004-2010 تشير إلى اللجوء لتعويم المدار وليس التعويم الكامل، وذلك يعود إلى طبيعة الاقتصاد المصري.

وأضاف أن الإصلاحات الاقتصادية المتوقعة قد تزيد من الضغوط التضخمية على المدى القصير، مشيراً إلى أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي يعتبر حجر الزاوية لاستعادة مصر استقرار اقتصادها الكلي.

وتوقع أن تصل مصر إلى اتفاق نهائي مع صندوق النقد بحلول منتصف سبتمبر بعد تنفيذ قانون ضريبة القيمة المضافة والتصديق على برنامج الإقراض من قبل مجلس صندوق النقد الدولي والبرلمان.

وحول اجتماع لجنة السياسة النقدية اليوم، توقع أبو باشا تثبيت أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية، لافتاً إلى أن رفع الفائدة لن يتم إلا بعد تطبيق قانون القيمة المضافة والتوقيع رسمياً على البرنامج التمويلي.

وذكر أبوباشا أن تفاوض الحكومة المصرية مع صندوق النقد الدولي سيساعد على سد الفجوة التمويلية التي قدرتها الحكومة بـ21 مليار دولار.

وقال إن الحكومة تخطط للاستفادة من التوقيع على قرض صندوق النقد الدولي عن طريق طرح سندات دولية بقيمة 2 إلى 3 مليارات دولار بنهاية سبتمبر المقبل.

وكشف أبوباشا أن الحكومة تستعد للحصول على مجموعة قروض من البنك الدولي بـ 3 مليارات دولار ومليار دولار من بنك التنمية الإفريقي.

إعلانات