عاجل

البث المباشر

أزمة الدولار تدفع شركات اتصالات بمصر لتجاهل رخصة الـ4G

خبير للعربية: المصرية للاتصالات قد تبيع حصتها في فودافون لشراء الرخصة

المصدر: العربية.نت

تكثر التكهنات حول لجوء شركات الاتصالات الثلاث في مصر "فوادفون"، "أورانج" و"اتصالات" لرفض شروط شراء رخصة الجيل الرابع، كون إحدى الشروط تفترض تسديد 50% من قيمة الرخصة بالعملة الأجنبية (الدولار الأميركي).

إذ إنه رغم انتهاء المهلة المحددة من جهاز تنظيم الاتصالات لتلقي طلبات الحصول على رخصة الجيل الرابع الأول من أمس، لم يتلق الجهاز أي رد رسمي سوى من الشركة المصرية للاتصالات، الأمر الذي دفع أسهم الشركة إلى الارتفاع بعد الموافقة على شراء الرخصة.

استبعد مدير التداول بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية، معتز عشماوي، أن يشكل هذا الشرط عائقاً أمام الشركات الثلاث، خصوصاً أن المبالغ المطلوبة ليست ضخمة مقابل الحصول على رخصة الجيل الرابع التي هي الشكل الآتي: 3.5 مليار جنيه نصفها بالدولار لكل من فودافون وأورانج، 5 مليارات جنيه (50% منها بالدولار) لشركة اتصالات، و7.5 مليار جنيه لشركة "مصر للاتصالات"، متوقعاً استئناف المفاوضات بين جهاز تنظيم الاتصالات والشركات حول طريقة السداد وتوفير الدولار.

وعن سبل توفير الدولار بالنسبة لشركة "مصر للاتصالات"، اقترح عشماوي 3 خيارات أمام الشركة: إما عن طريق التمويل الذاتي، أو الاقتراض، والخيار الأخير قد يتمثل ببيع حصتها في فودافون، على أن يكون إتمام صفقة البيع بالدولار، وبالتالي ستتمكن من سداد نصف قيمة الرخصة بالدولار.

إعلانات

الأكثر قراءة