عاجل

البث المباشر

بورسلي: الإصلاحات في الكويت تؤجل خفض التصنيف لأشهر فقط

وزيرة التجارة السابقة قالت للعربية إن البلاد بحاجة لخطة مواجهة العجز لسنوات

المصدر: العربية.نت

قالت وزيرة التجارة والصناعة السابقة في الكويت أماني بورسلي، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الكويت أخيرا لتوفير إيرادات بديلة لأسعار النفط المنخفضة ستؤجل فقط قيام وكالات التصنيف الائتماني بخفض تصنيفها لعدة أشهر فقط.

وأضافت بورسلي أن هذه الإجراءات غير كافية مقارنة بالفترة التي ستشهد تراجع أسعار النفط، حيث يتوقع البنك الدولي أن لا ترتفع أسعار النفط فوق 60 دولارا خلال الأربع سنوات القادمة، فيما تعتبر الإجراءات التي اتخذتها الحكومة عبر إصدار سندات قد تكون كافية لسد العجز الحالي، فماذا ستفعل الحكومة خلال الأربع سنوات القادمة.

وأشارت بورسلي إلى أن القرارات التي اتخذت مهمة إلا أنه كان من المفترض أن توازيها قرارات أخرى.

ولفتت بورسلي إلى أن الكويت كان لديها خيارات أخرى قبل اللجوء إلى رفع أسعار البنزين التي ستؤثر بشكل مباشر على معدلات التضخم في البلاد.

وقالت "رفع الدعم سيؤثر على حياة المواطن الكويتي، والدولة لديها أملاك مؤجرة بأسعار رمزية لا ترقى أبدا للمستويات الحالية للأسعار، وحجم الوفورات التي كان سيحققها زيادة الإيجارات أكبر بكثير من تلك التي ستؤثر على حياة المواطنين".

وقالت بورسلي إن العجز الحقيقي يصل خلال العام الحالي لنحو 6 مليارات دينار، من بينها سندات دولية بـ3 مليارات دينار، وسندات داخل الكويت بـ2 مليار دينار، ومع استمرار أسعار النفط المنخفضة تساءلت: ما خطة الدولة لمواجهة العجز خلال الأعوام القادمة؟

إعلانات

الأكثر قراءة