عاجل

البث المباشر

بنك مونتريال: حال أوروبا سيكون أسوأ بعد الـBrexit

مدير أصول المصرف لـ"العربية": عائد سلبي لـ13 تريليون دولار من السندات بالعالم

المصدر: العربية.نت

قال فراس ملاح، المدير التنفيذي لإدارة الأصول بنك مونتريال، بريطانيا تظل أفضل بلد أوروبي من حيث مؤشرات الاستثمار، مؤكداً أن وضع أوروبا سيكون أسوأ بعد الخروج البريطاني أو الـBrexit.

وأشار ملاح في مقابلة مع قناة "العربية" إلى أن العوائد بالسالب تسيطر على 13% من كمية السندات في العالم، أو نحو 13 تريليون دولار، وهو ما يعكس الضغوط التي تشهدها قيمة الأصول المالية عموما.

واعتبر أن التيسير الكمي في الأسواق الأوروبية يؤثر سلباً على البنوك الأوروبية، مشيرا إلى أرقام الديون المتعثرة في إيطاليا التي سجلت نسبة 17% من المبالغ الإجمالية للديون وهي نسبة أعلى بكثير من المعدلات الطبيعية تاريخيا عند مستوى 5%.

وتحدث عن وجود فرص استثمارية في العقار في أوروبا بسبب أسعار العمولات والفروقات، لكنه قال إن "الأسهم يجب الحذر منها".

ورأى أن أسعار البترول المنخفضة ومعدلات النمو المرتفعة، تساعد على خلق الفرص في أسواق الأسهم الآسيوية.

وأرجع الارتفاع المبالغ في أسعار الأسهم الأميركية، إلى وجود سيولة زائدة في الأسواق تذهب إلى شراء الأسهم، بجانب استدانة الشركات سنة تلو الأخرى، مؤكدا أن السيولة الزائدة لا تذهب إلى تنمية الاستثمارات لكن تذهب إلى شراء أسهم الشركة نفسها وتسبب ارتفاعها.

وحذر من أن أي صدمة ستأتي، مثل انعكاس الانتخابات الأميركية، ستؤدي إلى "تصحيح كبير في الأسواق الأميركية".

وأشار إلى مؤشر أطلقته جامعة شيكاغو، عام 1985 يقيس حالة "عدم اليقين" وبلوغه في الوقت الحالي أعلى مستوياته منذ اطلاقه، معتبرا أن هذا يشير إلى انعكاس عدم الوضوح للسياسة النقدية الأميركية، ويعني أن المتداولين في السوق لا يملكون تقييما واضحا للمستقبل.

إعلانات