عاجل

البث المباشر

"التمويل الدولي" يرفع توقعاته لسعر النفط رغم تراجع الطلب 10% 

المصدر: دبي - العربية.نت

رفع معهد التمويل الدولي توقعاته لأسعار النفط خلال العام الجاري، عن توقعاته التي أصدرها في وقت سابق من هذا العام.

وقال المعهد في تقرير، اطلعت عليه العربية.نت، إن أسعار السلع الأولية ستبقى مروهونة بمستويات عدم اليقين المرتفعة، إذ إن جهود إعادة فتح الاقتصاد من تبعات إغلاق كورونا متواصلة.

وأوضح التقرير أن الارتفاع الأخير للنفط والغاز الطبيعي جاء مدعوما بتراجع الإنتاج العالمي وتعافٍ جزئي في الطلب.

وتوقع التقرير أن يصل متوسط أسعار خام برنت إلى 42 دولاراً للبرميل العام الجاري، مقابل توقعاته السابقة عند 42 دولارا للبرميل. وتوقع 46 دولارا للبرميل العام المقبل مقابل توقعاته السابقة عند 42 دولارا للبرميل. ويتوقع صعود أسعار الغاز الطبيعي على نحو معتدل.

موضوع يهمك
?
ارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني، اليوم الأربعاء، إذ تسبب إعصار في توقف إنتاج نفط وغاز بحري في الولايات المتحدة، وأظهر...

برنت يقترب من 42 دولارا.. وقفزة للخام الأميركي برنت يقترب من 42 دولارا.. وقفزة للخام الأميركي طاقة

وأشار التقرير إلى أن متوسط سعر خام برنت خلال الشهور الـ 8 الأولى من العام الجاري بلغت 42 دولار للبرميل في الشهور الـ 8 الأولى من 2020، عقب ارتفاعها بقوة خلال الشهرين الماضيين بدعم من الالتزام القوي بخفض إنتاج أوبك بلس، والتعافي الجزئي في الطلب العالمي.

ومع ذلك، بدأت الأسعار في التراجع بعد ارتفاع مخزون دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بعد 6 أسابيع متواصلة من السحب من المخزون.

ويتوقع التقرير تراجع الطلب العالمي على النفط بنسبة 10% هذا العام، يعقبه نمو في الطلب بنسبة 6% في 2021.

وقلصت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب على النفط للعام الحالي يوم أمس الثلاثاء، مشيرة إلى الحذر بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي من جائحة كورونا.

وخفضت الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا، توقعاتها لعام 2020 بمقدار 200 ألف برميل يوميا إلى 91.7 مليون برميل يوميا، وهو ثاني خفض لتوقعاتها بشأن الطلب على النفط في عدة أشهر.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري: "نتوقع تباطؤ تعافي الطلب على النفط على نحو ملحوظ في النصف الثاني من 2020 حيث تم بالفعل جني معظم المكاسب السهلة".

وأضاف التقرير "التباطؤ الاقتصادي سيحتاج شهورا لينعكس كلية، إلى جانب ذلك هناك احتمال أن تقوض موجة ثانية من الفيروس (وهو ما نشهده بالفعل في أوروبا) القدرة على التنقل مجددا".

إعلانات