اقتصاد السعودية

السعودية تشكل 26% من إجمالي أعضاء مجموعة الأعمال

نشر في: آخر تحديث:

تتألف مجموعة الأعمال السعودية من ستة فرق عمل ومجلس سيدات الأعمال بقيادة 7 رؤساء و48 رئيساً مشاركاً، وتساهم كلها بالمعرفة والخبرة والموارد الموجّهة نحو تحقيق الأهداف المشتركة.

وتضم مجموعة الأعمال 675 عضواً يمثلون مجتمع الأعمال والاتحادات الدولية والإقليمية.

وتشكّل السعودية 26% من إجمالي الأعضاء، وهو دليل على التزام المملكة بتوفير بيئة داعمة للأعمال والاستثمار.

وقد بذلت الـ B20 برئاسة السعودية جهوداً كبيرة لضمان التمثيل العالي للمرأة ومشاركتها في عضوية فرق العمل وقيادتها، حيث تشكل النساء 33.7% من مجموع أعضاء الفرق ومجلس سيدات الأعمال، و43% من مجموع الرؤساء.

أما مجموعة الدعم، التي تضم 28 من قادة الأعمال الدوليين ولجنة تنفيذية تتألف من 18 من رواد الأعمال السعوديين، فتقدم المشورة للرئيس بشأن القضايا المحورية.

اليوم سنسلط الضوء على فريق عمل مستقبل العمل والتعليم برئاسة د. إلهام منصور الدخيل، وهي تشغل منصب الرئيس التنفيذي لدور الكتّاب أما نائب الرئيس فهي د. هيفاء جمل الليل - رئيس جامعة عفت.

وقد رفع فريق عمل مستقبل العمل والتعليم مجموعة من التوصيات لقادة دول مجموعة العشرين شملت ضرورة تنفيذ الإصلاحات من أجل عودة آمنة للعمل في ظل سوق عمل تتسم بالمزيد من المرونة، هذا إضافة إلى أهمية تعزيز فرص التوظيف على نطاق واسع من خلال التعليم المبتكر والتعلم مدى الحياة.

كما أوصى الفريق مجموعة العشرين بالمبادرة إلى تمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، إضافة إلى ذلك يدرس فريق عمل مستقبل العمل والتعليم إصلاحات تعليمية واسعة النطاق تساعد على إعداد السعوديين لمستقبل العمل والاقتصاد القائم على المعرفة.

فبالنظر إلى أن الشباب يشكلون شريحة كبيرة من السكان في السعودية وتزداد مشاركتهم في القوى العاملة، فقد يبرز ذلك الحاجة لأكثر من مليون وظيفة في السنوات الخمس القادمة.

وبحسب صندوق النقد الدولي، خصصت المملكة عام 2019 مليار ريال لدعم الجامعات في إعداد الطلاب لسوق العمل.