بنوك مصر

رئيس التجاري الدولي للعربية: الودائع آمنة ونستبعد تجنيب مخصصات

قال إن نظام العمل يسير وفقا للمعتاد

نشر في: آخر تحديث:

استبعد شريف سامي رئيس البنك التجاري الدولي مصر في مقابلة عبر الهاتف مع قناة "العربية"، تجنيب مخصصات أو طلب دعم مالي من البنك المركزي المصري.

ويوم الخميس الماضي اجتمع مجلس إدارة البنك التجاري الدولي مصر بجلسة طارئة لمناقشة ما ورد إليه من البنك المركزي المصري، وقرر مجلس إدارة البنك المركزي المصري تنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي".

وقال سامي "نظام العمل يسير وفقا للمعتاد والودائع آمنة، ولم نحصل على إمدادات سيولة من البنك المركزي المصري، إلا أن المجال مفتوح لو احتجنا ذلك، ولكن لا أحتاج حاليا لتلقي الدعم من المركزي المصري".

وبحسب سامي؛ فقد وعد البنك المركزي بإرسال ملف بنتائج التفتيش في الفترة الماضية لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي.

وأضاف سامي أن البنك سيقوم مع مراقبي الحسابات وهؤلاء رأيهم مستقل بمراجعة كافة ما يردنا من ملاحظات من البنك المركزي، وسيكونون شركاء في هذا التدقيق، وسيتم تناول أي مخالفة أو تطوير وهذا كله خاضع لموافقة البنك المركزي.

ولفت سامي إلى أن "التجاري الدولي" في انتظار وصول الملاحظات من البنك المركزي، وأضاف "حسب معلوماتي فإننا نتعامل معها أولا بأول، وربما رأى البنك المركزي أن ما اتخذ غير كاف".

وأكد شريف سامي أن البنك سيحرص فور تجاوز المرحلة الحالية على التوسع والشمول المالي والميكنة.

وحول الشائعات المتعلقة بارتباط تنحية رامز بالاعتراضات على قانون البنوك قال سامي "أربأ بالبنك المركزي المصري عن هذه الشائعات، فهو يهتم بسلامة النظام المالي والمصرفي، والتجاري الدولي مؤسسة ذات أهمية وطبيعة خاصة والأمر ليس له علاقة بقانون البنوك".

"مع بداية أزمة كورونا والقلق على تداعياتها كنا أكثر حرصا على تكوين المخصصات، والآن مطمئنون أكثر، وإذا رأينا أننا بحاجة إلى مخصصات سنأخذ ما يكفي، إلا أن احتياطيات البنك قوية وأرباحه قوية والقوائم المالية تعرض على البنك المركزي وبالتأكيد لن يمر شئ غير راض عنه".

وفيما يتعلق بالإفصاحات عن المخالفات في حال وجدت قال سامي "لا نستطيع الإفصاح عن كل مخالفة، ولكن في حال وجدت مخالفات تستدعي الإفصاح سنعلن ذلك".