سوق السعودية

"تداول" للعربية: طرح مجموعة من الشركات حتى الربع الأول من 2021

نشر في: آخر تحديث:

كشف مدير عام الإدارة العامة للأسواق في "تداول" محمد الرميح، في مقابلة مع "العربية"، أنه سيتم طرح مجموعة من الشركات حتى الربع الأول من 2021.

وتعليقا على التحسينات على الصفقات المتفاوض عليها، قال الرميح إن الهدف الأساسي هو تطوير السوق بما يتماشى مع التنظيمات العالمية، لافتا إلى أن تغييرات في الصفقات المتفاوض عليها، تقضي بوضع حدود دنيا لقيم هذه الصفقات الخاصة، بحسب مستوى سيولة الأسهم.

وتابع: "الهدف من ذلك هو إعطاء مرونة أكثر لأن المليون ريال لا تناسب الجميع، بحيث تتماشى مع السيولة وتلبي احتياجات المشاركين".

أمّا الهدف فيتمثل وفق الرميح، في أن تكون السيولة متواجدة أكبر في سجل الأوامر.

إلى ذلك، أشار إلى أن تحديد سعر سهم الورقة المالية يكون قبل الإدراج وبالتالي قد يختلف السعر عبر عملية بناء سجل الأوامر، وربما تأخذ الشركة أكثر من يوم ما يضيع فرصة على المستثمرين.

بالمقابل، شدد على المضي قدما في التحسينات، قائلا: "نتطلع لمعرفة تطلعات الشركات والمستثمرين وتجارب الأسواق العالمية ومواءمتها مع بيئة الاستثمار في المملكة.. وفي 8 نوفمبر سوف نرى هذه التحسينات وتأثيرها على السوق".

تداول ترفع الحد الأدنى لقيم الصفقات الخاصة

وكانت شركة السوق المالية السعودية " تداول" قد أعلنت عن تغييرات في نظام الصفقات المتفاوض عليها، تقضي بوضع حدود دنيا لقيم هذه الصفقات الخاصة، بحسب مستوى سيولة الأسهم.

فبالنسبة للأسهم يبلغ متوسط قيمة التداول اليومي عليها 50 مليون ريال أو أكثر، يكون الحد الأدنى للصفقة الخاصة 5 ملايين ريال.

أما الأسهم التي يتراوح التداول اليومي عليها بين 5 ملايين و50 مليون ريال، فيكون الحد الأدنى لقيمة الصفقة الخاصة 3 ملايين ريال.

وأما الأسهم التي تتراوح السيولة اليومية عليها بين مليون و5 ملايين ريال، وكذلك الأسهم وصناديق الريت المدرجة حديثا، فيكون الحد الأدنى للصفقة الخاصة مليون ريال.

وأما الأسهم التي يقل التداول اليومي عليها عن مليون ريال، فيكون الحد الأدنى للصفقة الخاصة 300 ألف ريال.

وفي سياق متصل، أعلنت السوق المالية السعودية أيضا رفع حدود التذبذب السعري للأسهم المدرجة حديثا في أول 3 أيام، ولجميع الأسهم المدرجة في السوق الموازية " نمو" بشكل دائم لتصبح نسبة التذبذب 30% صعودا أو هبوطا.