ميزانية السعودية

خبير: نتوقع عجزا بالميزانية السعودية عند 298 مليارا لنهاية 2020

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الرئيس لديوان الأعمال الأساسية للاستثمارات الاقتصادية عمر باحليوه، في مقابلة مع "العربية"، أن أرقام الميزانية السعودية للربع الثالث جاءت إيجابية ومبشرة، بحيث كان عجز الميزانية أقل من التوقعات.

وفي هذا السياق، توقع باحليوه عجزا بـ298 مليار ريال إلى نهاية العام 2020.

وبينما ذكر أن المصروفات لا تزال في المنطقة الآمنة، توقع باحليوه أن تبلغ إجمالي الإيرادات إلى نهاية 2020 ، 770 مليار ريال بينما النفقات الإجمالية ستبلغ 1068 مليار ريال.

إلى ذلك، وصف إدارة الدين العام بالإدارة الفصيحة، مشيرا إلى أنه ربما قد تضطر بالربع الرابع إلى إصدار سندات دولية لتمويل الدين.

قالت وزارة المالية، اليوم الأربعاء، إن السعودية سجلت عجزا في الميزانية 40.768 مليار ريال (10.87 مليار دولار) في الربع الثالث من العام الجاري.

لكن العجز تقلص أكثر من النصف مقارنة مع الربع الثاني، وسط زيادة في مجمل الدخل الحكومي.

وأضافت أن الإيرادات بلغت 215.577 مليار ريال والمصروفات 256.345 مليار ريال في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر/أيلول.

وكشفت الأرقام تراجع عجز الميزانية السعودية 62% في الربع الثالث، مقارنة مع مستويات العجز في الربع الثاني.

لكن رغم تراجع إيرادات النفط نحو 30 بالمئة في الربع الثالث إلى 92.582 مليار ريال، مقابل 95.7 مليار ريال، في الربع السابق، حيث زادت الإيرادات الإجمالية أربعة بالمئة على أساس سنوي إلى 215.577 مليار ريال، لعوامل منها الزيادات الضريبية.

وبلغ إجمالي قيمة الإيرادات النفطية في التسعة أشهر الأولى من 2020، نحو 317 مليار ريال.

وبلغت قيمة الإيرادات غير النفطية في الربع الثالث 122.9 مليار ريال، مقابل 38.2 مليار ريال، في الربع الثاني، فيما بلغت قيمتها في التسعة أشهر الأولى من العام 224.55 مليار ريال.

وسجلت الإيرادات غير النفطية قفزة في الربع الثالث بنسبة 63%، مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.