ميزانية السعودية

الشيخ للعربية: ضريبة القيمة المضافة دعمت الإيرادات غير النفطية

نشر في: آخر تحديث:

شكلت الإيرادات غير النفطية نحو 57% من إجمالي إيرادات الميزانية السعودية خلال الربع الثالث من العام الجاري، لتبلغ 122.99 مليار ريال، وتسجل أعلى إيرادات ربعية غير نفطية منذ بداية إعلان أول ميزانية ربعية للسعودية.

وقال سعيد الشيخ خبير اقتصادي أن ارتفاع الإيرادات غير النفطية في السعودية جاءت بفعل الزيادة الضريبية المتمثلة بضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% وهو ما عززتها الضرائب على السلع والخدمات بما يقارب 37% عن الربع الثاني.

وأضاف الشيخ في لقاء مع "العربية" أن الضرائب على الخدمات زادت إلى قرابة 50 مليار ريال. بالإضافة لتعزيز الدولة لإدارة أصولها التي تديرها مؤسسة النقد أو من خلال الرسوم والخدمات التي تقدمها الدولة مثل خدمات الموانئ والرسوم الإدارية وهو ما دعم الارتفاع الكبير في الإيرادات الأخرى.

وتابع الشيخ "تعد هذه البنود من أهم العوامل التي دعمت الإيرادات غير النفطية بالإضافة للضرائب على الشركات التي تشملها الزكاة. لكن بالنظر إلى إيرادات السعودية خلال التسعة أشهر الماضية نلحظ أن الإيرادات غير النفطية لا تزال متراجعة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي".

وتوقع الشيخ أن تكون الزيادة في الإيرادات غير النفطية مؤقتة، وقد لا تستطيع تجاوز الإيرادات النفطية في الربع الرابع أو خلال السنة القادمة نظراً لتحسن أسعار النفط وزيادة الإنتاج مع ارتفاع الطلب على النفط مجدداً.

وأضاف الشيخ "هناك مخاوف من عودة انتشار كورونا في أوروبا وتقييد النشاط الاقتصادي مما قد يؤدي إلى تراجع الطلب على النفط وبالتالي خفض مستويات الأسعار، لكن من غير المتوقع العودة لمستويات نفط متدنية جداً كما حدث في بداية جائحة كورونا لأن هناك تكيفاً لمواجهه جائحة كورونا واستعداد أكبر لمجابهتها بشكل أفضل خصوصاً مع احتمالية إيجاد لقاح لكورونا مع بداية العام المقبل".

ونمت الضرائب على السلع والخدمات "تشمل القيمة المضافة والانتقائية" 37% لتبلغ 51.57 مليار ريال في الربع الثالث، مقارنة بنحو 37.59 مليار ريال للفترة المماثلة من العام السابق.

وتراجعت الإيرادات النفطية 30%، حيث كانت 131.84 مليار ريال في الربع الثالث 2019، وذلك نتيجة تراجع أسعار النفط بفعل تراجع الطلب نتيجة تفشي فيروس كورونا.

ومنذ بداية العام حتى نهاية الربع الثالث، شكلت الإيرادات غير النفطية نحو 41.5% من إجمالي الإيرادت، مقارنة بنحو 33.3% للفترة المماثلة من العام السابق، حيث بلغت نحو 224.52 مليار ريال مقارنة بنحو 237.48 مليار ريال.