اقتصاد بريطانيا

سكان لندن يدفعون "هيئة النقل" لحافة الإفلاس

الاتفاقية ستمكنها من مواصلة العمل حتى نهاية مارس 2021

نشر في: آخر تحديث:

حصلت وسائل النقل للندن (TfL) على دعم حكومي يقدر بـ 1.8 مليار جنيه إسترليني لمساعدة الخدمة بعد تأثرها بالتزام سكان لندن بإجراءات الإغلاق إثر جائحة "كورونا".

وقالت هيئة النقل في العاصمة إن الاتفاقية ستمكنها من مواصلة العمل حتى نهاية مارس 2021، وسيندرج مبلغ الدعم لإيرادات المسافرين في الأشهر المقبلة.

ويأتي ذلك بعد مناقشات بين وزارة النقل وTFL، التي يرأسها عمدة لندن صادق خان، لتأمين صفقة تمويل لمدة ستة أشهر ومنع انهيار شبكات الحافلات وقطارات الأنفاق.

وقال خان إن الاتفاق "ليس مثالياً" لكنه كافح جاهداً للوصول إلى "أفضل ما يمكن"، مدعياً أنه نجح في "إحباط أسوأ المقترحات الحكومية" وفقاً لشبكة "سكاى نيوز".

أضاف أن "السبب الوحيد الذي يجعل TFL بحاجة إلى دعم الحكومة هو أن جميع إيراداتنا تقريباً قد جفت منذ مارس/آذار حيث فعل سكان لندن الشيء الصحيح".

وقال وزير النقل غرانت شابس: "هذه الصفقة دليل على التزامنا بدعم لندن وشبكة النقل التي تعتمد عليها.