اقتصاد أميركا

هل استجابت الشركات الأميركية للنتائج الأفضل من التوقعات؟

نشر في: آخر تحديث:

موجة كورونا الثانية والانتخابات الأميركية وعدم الاتفاق بشأن حزمة تحفيزية، جميعها عوامل ساهمت بتوقعات متشائمة في ما يخص نتائج الشركات الأميركية.

ولكن رغم كل هذه الظروف أتت نتائج الربع الثالث من هذا العام أفضل من التوقعات.

وتراجعت الأرباح والمبيعات بوتيرة أقل من الوتيرة التي توقعها العديد من المحللين. وأظهرت البيانات أن ربحية السهم التي أعلنت عنها 63% من الشركات المدرجة على مؤشر S&P 500 جاءت أعلى بنحو الخُمس عما توقعه المحللون قبل أسابيع عدة، لكن من المتوقع انخفاضها بـ 10% عن الفترة المماثلة من عام 2019، علما أن بعض الشركات لم تعلن بعد عن نتائجها.

وأظهرت البيانات أن مبيعات الشركات أتت أعلى بنسبة 2.8% عما توقعه المحللون، إذ يأتي ذلك بدعم من شركات التكنولوجيا الأميركية بما فيها فيسبوك وآبل.

إلا أن حالة عدم اليقين نتيجة الظروف الراهنة ما زالت هي السائدة في الأسواق الأميركية التي لم تستجب مع هذه الأرقام المتفائلة، إذ شهدت بعض أسهم الشركات الكبرى بعض التراجعات بما فيها أسهم فيسبوك وآبل وجي بي مورغان.