لقاح كورونا

هذان الزوجان مكتشفا لقاح كورونا الذي أعلنته "فايزر"

مهاجرون ببدايات متواضعة ضمن قائمة أثرياء ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي لعبت فيه شركة "فايزر" الأميركية، دور الممول للتوصل إلى لقاح فيروس كورونا، فإن العلم هو الدور الذي لعبته شركة BioNTech، الألمانية التي أسسها الزوجان الطبيبان أوغور شاهين، وأوزليم توريسي.

العالم البروفيسور شاهين البالغ من العمر 55 عاما، والدكتورة توريسي (53 عاما)، هما الآن بين قائمة أغنى 100 ألماني، بعد ارتفاع قيمة شركتهما BioNTech إلى أكثر من 21 مليار دولار، بعد اكتشاف لقاح فيروس "كورونا"، وفقاً لشبكة "سكاي نيوز".

ولد الرئيس التنفيذي لشركة BioNTech أوغور شاهين في مدينة إسكندرون التركية، وانتقل إلى ألمانيا الغربية في سن الرابعة، وكان والده من عمال الغاز في مصنع فورد في كولونيا.

فيما ولدت الدكتورة توريسي، والتي تشغل منصب الرئيس التنفيذي الطبي بالشركة، في ألمانيا لأب تركي.

وتدرب الدكتور شاهين كطبيب، ودرس في جامعات كولونيا وهامبورغ، لكنه حول تركيزه على البحث في العلاج المناعي، والتقى الدكتورة توريسي في وقت مبكر من حياته الأكاديمية.

ودفع شغف الزوجين بالأبحاث وعلوم الأورام إلى تأسيس أول شركة في حياتهم تحت اسم Ganymed للأدوية في عام 2001.

وفي عام 2016 باع الزوجان الشركة، مقابل 1.4 مليار دولار، بسبب انشغالهما ببناء شركة BioNTech ، التي تأسست في عام 2008، لمتابعة مجموعة أوسع بكثير من أدوات العلاج المناعي للسرطان.

وقد أثبت عمل الزوجين بشأن إمكانات الحمض النووي الريبوزي، أو ما يعرف بـ mRNA، فعاليته في تطوير لقاح "كوفيد-19".

وفي كانون الثاني/يناير، صادف البروفيسور شاهين ورقة علمية عن تفشي جديد لفيروس "كورونا"، في مدينة ووهان الصينية.

وتسببت الورقة البحثية في تضيق المسافة بين استخدام الحمض النووي اليبوزي mRNA، كعلاج مضاد للأورام السرطانية، وبين استخدامه في لقاح لفيروس كورونا.