لقاح كورونا

أميركا تعطي الضوء الأخضر لاستخدام "دواء ترمب" لعلاج كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أعطت هيئة الغذاء والدواء الأميركية، يوم السبت، الضوء الأخضر لاستخدام دواء شركة ريجينيرون التجريبي الذي تسبب في تماثل ترمب للشفاء من إصابته بفيروس كورونا، بحسب ما ذكرته شبكة CNBC الأميركية التي قالت إن الدواء منح حق "الاستخدام الطارئ" لمواجهة الفيروس القاتل.

وإبان إصابة ترمب بكورونا، تلقى الرئيس الأميركي في حينه دواء "ريجن- كوف 2"، وهو خليط من الأجسام المضادة والذي كان حينها في المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية، وحصل عليه ترمب بموجب ما يعرف باسم "الاستخدام الرحيم".

وتقدمت شركة ريجينيرون الشهر الجاري بطلب إلى هيئة الغذاء والدواء الأميركية للحصول على حق الاستخدام الطارئ للدواء بعد أن أظهرت التجارب السريرية قدرة الدواء على خفض كمية الفيروس وحماية خلايا الرئة من التلف، في وقت قالت فيه الشركة إن الدواء أظهر أيضا قدرة عالية على الشفاء في الحالات الخفيفة والمتوسطة من الإصابة بفيروس "كوفيد 19".

وقالت هيئة الدواء والغذاء الأميركية، إن التصريح باستخدام هذا الدواء قد يساعد المصابين بالفيروس على عدم الذهاب إلى المستشفيات ومن ثم تخفيف العبء على النظام الصحي بالولايات المتحدة.

ويحتوي علاج "ريجن- كوف 2" على نوعين من الأجسام المضادة يطلق عليها الأجسام أحادية النسيلة، وهي أجسام مصنعة مخبرياً لتعمل كأجسام مضادة بديلة يمكن أن تعيد أو تعزز أو تحاكي هجمات جهاز المناعة على الخلايا العدوانية التي تهاجم الجسم.

وأثنى الرئيس الأميركي على الدواء الشهر الماضي في فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وقال إنه شعر "بتحسن عظيم" في حالته الصحية بعد الحصول عليه خلال 24 ساعة.