فيروس كورونا

موجة سفر في أميركا تثير القلق.. رقم قياسي في زمن الوباء

نشر في: آخر تحديث:

وصل عدد المسافرين عبر نقاط التفتيش الأمنية بالمطارات في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له منذ منتصف مارس الماضي، أي منذ بدء الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا، على الرغم من حث مسؤولي الصحة الأميركيين على قضاء عيد الشكر في المنزل.

وقد مر أزيد من مليون شخص عبر أمن المطارات الأميركية في اليوم السابق لعيد الشكر، وهو رقم إن كان يمثل طفرة في فترة الوباء إلا أنه لا يشكل سوى 40٪ من حجم المسافرين في اليوم نفسه من العام الماضي، عندما تم تسجيل مرور مليونين و600 ألف شخص.

ووسط موجة جديدة من تفشي فيروس كورونا، يعد سفر مليون شخص عبر المطارات الأميركية رقماً مثيراً للقلق. لكن بالمقابل، ثمة العديد من الأميركيين الذين استجابوا لتحذيرات المسؤولين وخبراء الصحة.

ووفقًا لاستطلاع أجرته شركة Axios-Ipsos يوم الثلاثاء، قال 61٪ من الأميركيين إنهم غيروا خططهم الخاصة بعيد الشكر. الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أن واحداً من كل 10 أميركيين تم استطلاع آرائهم قالوا إنهم لا يخططون للاحتفال بالعطلة على الإطلاق.

يذكر أنه خلال يوم الأربعاء، سجلت الولايات المتحدة أكثر من 100000 حالة إصابة بفيروس كورونا لليوم الثالث والعشرين على التوالي، حيث أضافت 181490 حالة إصابة جديدة بـ Covid-19 وسجلت 2297 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

وكان المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها حث الأميركيين الأسبوع الماضي على عدم السفر لقضاء عطلة عيد الشكر مع عائلاتهم، لكن منذ إصدار هذا التحذير، مر ما يقرب من 6 ملايين مسافر عبر أمن المطارات.

وبينما شهد يوم ما قبل العيد هذا الزخم، يتوقع العاملون في قطاع السفر في الولايات المتحدة أن يكون يوم الأحد الذي يلي العطلة أشد ازدحاماً.